أساسيات البحث العلمي

اساسيات البحث العلمي

يعتبر البحث العلمي أساس التقدم العلمي، لأن العلم يقدم دائماً إجابات على الأسئلة الموجودة في الكون من حولنا بطريقة منطقية وعقلانية، فالبحث العلمي إجراء موثوق وضروري للحصول على أفضل المعلومات، وهو اتباع المنهج العلمي وخطواته للوصول إلى النتائج في النهاية
وبذلك يعتبر البحث العلمي منهجية للتعلم والإجابة على العالم من حولنا وهو يقوم على فرض علمي يتم اختباره من خلال التجربة.
البحث العلمي طريقة منهجية تقوم على مجموعة من الخطوات المنطقية يتم فيها تجريب اختبار تم وضعه من قبل الباحث للإجابة على الأسئلة والوصول إلى نتائج علمية
وبذلك فهو يساعد في تفسير العالم من حولنا.

أساسيات البحث العلمي

  • الملاحظة

    : تعتبر الملاحظة العلمية نوع من العصف الذهني تساعد الباحث في العثور على فكرة لتشكيل الفرضية، يجب ملاحظة كل شيء عن الموضوع وتسجيل كافة الملاحظات مثل الوقت والأصوات ودرجة الحرارة والتغيرات في السلوك أو أي شيء يلفت الانتباه.

  • طرح سؤال:

    بدء البحث العلمي يحتاج لطرح سؤال حول مشكلة موجودة في الواقع لكي يحاول البحث العلمي الإجابة عليها
    ويطلق على هذه المرحلة تحديد نقطة البحث.

  • الاطلاع عن الدراسات السابقة:

    يجب إجراء بحث عن الدراسات والبحوث السابقة التي تمت في هذه المجال وذلك للاستشهاد بالمراجع، في وقتنا الحالي
    وفر الإنترنت الكثير من الوقت وأتاح للباحثين إمكانية الحصول على الأبحاث عبر الإنترنت مع إمكانية التواصل مع الخبراء والمختصين في الموضوع.

  • الفرضيات:

    الفرضيات هي نوع من التخمين حول المشكلة البحثية تحاول اختباره من خلال التجارب، والفرضية عبارة عن تنبؤ بنتيجة التجربة، وعادة ما يتم كتابة الفرضية في ضوء السبب والتأثير والتي تصف علاقة بين متغيرين، وأحد أنواع الفروض هي فرضية العدم أو فرضية عدم وجود علاقة بين المتغيرات
    وهذا النوع من الفرضيات يسهل اختباره.

  • التجربة:

    لا بد من تصميم تجربة لاختبار وتنفيذ الفرضيات، وتحتوي التجربة على متغيّر مستقل ومتغيّر تابع
    ويمكن تغيير أو التحكم في المتغير المستقل وتسجيل تأثيره على المتغير التابع، ومن المهم تغيير متغير واحد فقط للتجربة بدلاً من محاولة دمج تأثيرات المتغيرات في التجربة.

  • تحليل البيانات:

    يتم تسجيل الملاحظات وتحليل ما تعنيه البيانات، وفي كثير من الأحيان يجب أن تقوم الباحث بعمل جدول بيانات أو رسم بياني
    ويجب عدم التخلص من البيانات التي لا حاجة لها أو التي لا تدعم التوقعات لأن معظم الاكتشافات في العلم كانت بدايتها بيانات كانت تبدو خاطئة
    وبالتالي بمجرد حصولك على البيانات قم بتسجيلها وقد تحتاج إلى إجراء تحليل رياضي لدعم الفرضية أو دحضها.

  • الاستنتاج:

    في النهاية، تقوم بعمل استنتاج للتوصل فيما إذا كنت ستقبل الفرضيات التي وضعتها أو ترفضها، مع الأخذ في الاعتبار أن قبول فرضية معينة لا يعني بالضرورة أنها صحيحة، فقد يؤدي تكرار التجربة في بعض الأحيان إلى نتائج مختلفة بسبب اختلاف الظروف التي تمت في إطارها التجربة
    وعند التوصل إلى النتائج يجب جمعها وتدوينها سواء كنت تقبل الفرضية أم ترفضها
    فقد ترغب في مراجعة الفرضية الأولى أو إنشاء فرضية جديدة لتجربة مستقبلية تقوم بها.

مهارات البحث العلمي

يجب أن يمتلك الباحث مجموعة من المهارات البحثية الخاصة التي تساعده في تحقيق أهدافه، وأهمها:

  • إدارة المشروع:

    يتطلب أي بحث علمي درجة معينة من الإدارة الجيدة، يجب تحديد مدى قابلية الأهداف للتحقيق وتحديد الوقت والموارد المالية اللازمة للتنفيذ
    ويجب تقديم خطة توضح الخطوات خطوة بخطوة وكيف ستقوم بها، وذلك من أجل الحصول على تمويل خارجي للبحث.

  • التعامل مع الميزانية:

    من أهم المهارات في مجال البحث العلمي هي كيفية التعامل مع الميزانية بشكل فعّال، وبصفتك باحث أكاديمي قد يكون لديك دعم إداري من قبل مؤسسة معينة ولكن عملية اتخاذ القرار النهائي والمسئولية تعود إليك، لذلك لابد من القيام بفحص دوري للأموال الداخلية والخارجية
    والتأكد من مطابقة أهدافك بالأموال التي حصلت عليها، وعدم القيام بالأنشطة التي تؤدي إلى إنفاق المزيد من الأموال.

  • قيادة الفريق:

    يعتبر العمل الجيد مع الآخرين مهارة يصعب تحقيقها خصوصاً في مجال البحث العلمي، لأن معظم الأشخاص يعتاد على العمل بدرجة كبيرة من الاستقلالية، ولكن البحث العلمي يتطلب مساعدة الآخرين، فإذا كنت تقوم ببحث علمي يتطلب منك العمل مع مجموعة من الأفراد
    تعلم كيفية الحصول على أفضل نتائج من العاملين لديك وكيفية جعل تجربة العمل الخاصة بهم إيجابية.

  • جدولة البيانات:

    بناءً على مجال البحث العلمي ستختلف البيانات التي تقوم بتجميعها، قد تكون البيانات عبارة عن نتائج تجارب علمية داخل المختبر أو أدلة إحصائية
    تم جمعها من خلال بحث ميداني أو بيانات نوعية تم جمعها من خلال المقابلات أو أرشيف الأبحاث في المكتبة
    يجب أن تكون قادراً على التعامل مع كمية كبيرة من البيانات بكفاءة عالية، وستحتاج إلى تخزين البيانات التي تحتاجها سواء إلكترونياً أو على الورق، لذلك قم بتنظيمها.

  • مهارات تكنولوجيا المعلومات: ترتبط هذه المهارة بمهارة جمع البيانات، ومن غير المحتمل أن تدير مشروع البحث العلمي بدون أن تكون لديك خلفية جيدة عن مهارات تكنولوجيا المعلومات، وهناك مجموعة من أدوات لجمع البيانات وتحليلها بشكل إلكتروني.

جمع البيانات

لدينا عدة طرق لجمع البيانات حسب نوعها: 

  • البيانات الثانوية:

    هي البيانات التي تم جمعها لأغراض أخرى غير الهدف من البحث العلمي الذي تقوم به، وهذا النوع من البيانات متاح بأشكال مختلفة ومجموعة متنوعة من المصادر، ويمكن أن يؤدي جمع البيانات الثانوية إلى البحث عن بيانات داخلية وخارجية.
    البيانات الداخلية هي البيانات الخاصة بالشركات أو المنظمات مثل بيانات المبيعات والبيانات المالية، أمّا البيانات الخارجية فهي البيانات المتوفرة
    حول بحث معين من الإحصاءات الحكومية وتقارير أبحاث السوق المنشورة في المنظمات المختلفة وما إلى ذلك.

  • البيانات الأساسية:

    هي البيانات التي تؤدي إلى تحقيق هدف الدراسة مع وضع أسئلة مخصصة للبحث، وتحتاج إلى أسلوب بحث علمي عند جمعها، ويمكن أن تؤدي البيانات الأساسية إلى البحث الكمي والبحث الكيفي. البحوث الكمية هي البحوث التحليلية أو الوصفية أو التجريبية، التي تركز على غرض معين مع أسئلة بحثية تكميلية والمتغيرات، ويستخدم هذا النوع من الأبحاث الأسلوب الاستقرائي والنظريات الراسخة كأساس للفرضيات التي سيتم اختبارها وشرحها، أمّا البحوث الكيفية فهي الأبحاث التفسيرية التي تركز على الكشف عن بعض الممارسات والسلوكيات بشكل تحليلي، ثم تبين كيف ته تؤدي هذه السلوكيات إلى نتائج ملحوظة، وهذا النوع من الأبحاث أكثر موضوعية في طبيعته ويتطلب تفسير دقيق للمتغيرات.

خدمة اعداد ونشر الابحاث العلمية

اختيار وتطبيق طرق البحث

بعد القيام بوضع المنهجية المحددة للبحث العلمي، ستجد أن هناك مجموعة واسعة من الأساليب والطرق البحثية
التي يمكن استخدامها في البحث العلمي، يجب أن تشرح أسباب اختيار منهجية محددة ووصف طرق تحليل البيانات المستخدمة سواء كانت بيانات أولية أو ثانوية، والإجابة على تساؤل
لماذا تعتبر هذه المنهجية جيدة للدراسة؟ وتوضيح كيف يتوافق منهج البحث مع الدراسة العامة
والأخذ بعين الاعتبار الخطوط العريضة لمراجعة البيانات والدراسات السابقة
ويجب أن تكون الأقسام التي قمت باختيارها ذات صلة واضحة بالمنهج البحثي
وتوضيح أسباب اختيار المشكلة البحثية، وكيف تساعدك في تحقيق الغرض
وقم بتحديد نوع البيانات وكيفية قياسها والاختبارات الإحصائية التي تم إجرائها بطريقة دقيقة.

خاتمة

أساسيات البحث العلمي هي أُطر منهجية تعتمد عليها الأبحاث في إعدادها
والهدف هو أن يصل الباحث إلى حلول واقعية للمشكلة التي يتم طرحها من خلال البحث، ويجب على كل باحث أن يدرس تلك الأساسيات بعناية
سواء كان الغرض من البحث لتقديمه في المدرسة أو الجامعة أو النشر في إحدى المجلات العلمية
أو الحصول على درجة علمية مثل الماجستير أو الدكتوراه أو من أجل التدرج في الوظائف الحكومية.

اقرأ ايضا

: للطلب أو للاستفسار قم بتواصل معنا

 info@master-theses.com

00962786468632

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment