تعريف المشكلة العلمية لغة واصطلاحا

No Comments
شارك هذا المقال

تعريف المشكلة العلمية لغة واصطلاحا 

إن اختيار الباحث للمشكلة العلمية ليس عفويا أو اعتباطيا، بل هو مبني على الكثير من المعايير والشروط والقواعد، والتي من الضروري الاطلاع عليها وتنفيذها من قبل الباحث العلمي
وهناك الكثير من الباحثين اللذين يعتبروا اختيار المشكلة العلمية الجزء الأهم من مراحل البحث، على اعتبار الهدف من البحث هو حل لهذه المشكلة، لذلك لابد من تعريف المشكلة
من أجل فهم المقصود منها بشكل مفصل، في هذه المقالة سوف نتحدث عن ” تعريف المشكلة العلمية لغة واصطلاحا “.

تعريف المشكلة العلمية لغة واصطلاحا :


1- تعريف المشكلة العلمية لغة :


▪ جمع مشكلة هو مشاكل حيث تعرف المشكلة بأنها الأمر الذي يوجد حوله التباس، وصعوبة في فهمه ولابد من حله.
▪ كما تعرف لغة بأنها : الأمر أو المسألة التي تتطلب إيجاد حلول لها سواء أكانت هذه الحلول بواسطة الطرق والأساليب العلمية أو عن طريق الأساليب الاستدلالية .
وتعرف المشكلة العلمية لغة أيضا بأنها : كل ما يصعب فهمه وتوضيحه وشرحه وحله، فالمشكلة هي القضية المجهولة التي يوجد صعوية في استيعابها وإدراكها
فهي أيضا المعضلة التي لا نصل بها إلى حل نهائي، حيث ننوه بأن المعضلة هي الحالة التي تجعلنا متأرجحين بين وضعين يصعب علينا اختيار واحد منها دون الأخر .


2- تعريف المشكلة العلمية اصطلاحا :


▪ تعرف المشكلة اصطلاحا بأنها طريقة وأسلوب معين في طرح الأسئلة .
▪ أو بأنها موضوع معين حول أمر معين قابل للبحث والدراسة يتم التعبير عنه عن طريق وضع سؤال واحد أو عم طريق طرح عدة أسئلة .
كما تعرف المشكلة العلمية اصطلاحا بأنها الهدف الذي يجرى البحث على أساسه حيث يصاغ هذا الهدف على شكل سؤال قابل للتقصي حتى يتم التمكن من الإجابة عليه في النهاية .
وتعرف أيضا بأنها مجموعة من التساؤلات التي تدور في ذهن الباحث حول ظاهرة معينة .
▪ أو بأنها أمر مبهم وغامض ويتطلب التوضيح والشرح والتفسير .
▪ وتعرف أيضا أنها صياغة معينة يقوم بها الباحث حول مجموعة من الأسئلة التي تدور حول ظاهرة أو قضية معينة .
▪ وتعرف المشكلة العلمية اصطلاحا على أنها مسألة في مجال علمي معين تتناول موضوع يتم من خلاله طرح التساؤلات والاستفسارات الفلسفية .
أما الأن سنعرف المشكلة العلمية بشكلها العام :


3- تعريف المشكلة العلمية :


▪ تعرف المشكلة العلمية بأنها العامل والسبب الرئيسي الذي يحفز ويدفع الباحث إلى إجراء الأبحاث العلمية والدراسات الهامة، حيث تعتبر أولى خطوات إعداد البحث وأهمها.
▪ المشكلة العلمية قضية أو موقف أو حادث معين يتطلب الدراسة والبحث عن العلاقة ما بين متغيرات هذا الحادث وصياغة هذه العلاقة، ومن ثم يقوم الباحث بجمع المعلومات والحقائق التي تتعلق بها، وتحليلها وتفسيرها حتى يتمكن أخيرا من وضع النتائج والحلول لها .
كما تعرف أيضا المشكلة العلمية بأنها تساؤل معين حول أمر معين يثير القلق والكثير من فضول وتساؤل الباحث، مما يدفعه للبحث وإيجاد تفسير منطقي وموضوعي لهذا التساؤل، حيث يعتبر حل مشكلة البحث هو الهدف المرجو من البحث .
▪ ولاختيار المشكلة العلمية مجموعة من الشروط والاعتبارات والتي يجب على الباحث العلمي أخذها بعين الاعتبار وتطبيقها، حتى يتمكن من التوصل أخيرا إلى هدفه من البحث، وسنقوم بتوضيح هذه الشروط فيما يلي :

ما هي الشروط  التي يجب مراعاتها عند اختيار المشكلة العلمية ؟


1- الشرط الأول : العامل الشخصي للباحث :


ويقصد بالعامل الشخصي للباحث : أنه لكل باحث طريقته الخاصة في الدراسة وفي اختيار الجانب الذي يرى فيه القدرة على الابداع وعلى تحقيق هدفه وغايته، وهذه وجهة النظر تختلف من باحث إلى أخر، وتعتبر من الشروط التي يجب أن تتوافر عند اختيار المشكلة العلمية، ومن المهم ذكره هنا أيضا أن يتم اختيار المشكلة من ضمن تخصص الباحث العلمي، فمن غير المنطقي الباحث العلمي المتخصص في مجال الطب البشري مثلا، أن يشعر بمشكلة علمية تتعلق في مجال العلوم الاقتصادية، أو العلوم الهندسية .


2- الشرط الثاني : العامل المجتمعي :


ويقصد بالعامل المجتمعي بأنه برغم من توفر الحرية لدى الباحثين في اختيار المشاكل العلمية لأبحاثهم إلا أن هناك الكثير من القضايا التي تحد من هذه الحرية
وذلك لأنها قد تحدث بلبلة أو جدل معين ، وقد يتسبب الباحث عند دراسة هذه القضايا بترك أثار سلبية أو جروح معينة عند بعض القراء
وغالبا ما تكون هذه القضيايا دينية أي التي لها علاقة بالشرائع الإلهية، حيث يجب على الباحث الابتعاد عن هذه القضايا التي تعتبر حساسة كما
هو الأمر في خصوص بعص التقاليد
والعادات التي تتقيد بها المجتمعات والتي تعتبر غير قابلة للنقاش أو التحليل.


3- الشرط الثالث : العامل المادي :


ويعتبر العامل المادي من العوامل الهامة عند اختيار الباحث لمشكلته العلمية، ويجب أن لا يغفل عنه، فهناك الكثير من الأبحاث التي توقفت ولم يتم استكمالها برغم من أهميتها، وذلك بسبب عدم قدرة الباحث المالية لإنهائها وإنجازها على أكمل وجه، لذلك يجب على الباحث أن يكون قادر ماليا على إنجاز البحث، أو أن يضمن  توافر جهة معينة تتكفل بكل متطلبات البحث المالية .
▪ كما يوجد عدة معايير تساعد الباحث في اختيار المشكلة العلمية وتحديدها، وهذه المعايير سيتم توضيحا فيما يلي أيضا :

صياغة مقدمة البحث العلمي موقع Master Theses

ما هي المعايير التي يجب أن تتحقق عند اختيار المشكلة العلمية ؟


 المعيار الأول :


يجب على الباحث عند اختياره للمشكلة العلمية أن تكون من ضمن قدراته العلمية والفكرية
حيث يجب أن يختار مشكلة لديه القدرة الكافية على دراستها وإيجاد الحل لها .


▪ المعيار الثاني :


ومن أهم معايير اختيار المشكلة العلمية أن يستطيع الباحث أن يضع عنوان جديد
وأن يتمكن من وضع محتوى حديث، ولم يتم وضعه من قبل واستهلاكه .


▪ المعيار الثالث :


كما يجب أن يبتعد الباحث عن اختيار مشكلة لها تشعبات وارتباط كثيرة، حيث يجب أن يختار مشكلة مناسبة لحجم البحث
وتفي بالغرض الذي يسعى الباحث إلى الحصول عليه وتحقيقه .


▪ المعيار الثالث :


ومن أبزر معايير اختيار المشكلة العلمية أن يبتعد الباحث عن المشاكل التي حولها التباس وجدل ما بين الكثير من العلماء
لأن عند اختياره لذلك سيتسبب بابتعاده عن أهم سمة من السمات البحث العلمي ألا وهي الموضوعية
إضافة لذلك فإن البحث الذي سيقدم في هذه الحالة سيكون عبارة عن تفسيرات ونقل للأفكار.


▪ المعيار الرابع :


ومن المعايير الهامة أن يكون للمشكلة العلمية أهمية كبيرة من دراستها، تعود بالفائدة على الكثير من الباحثين
وعلى الكثير من الدراسات والعلوم الأخرى.


▪ المعيار الخامس :


ومن المهم عند اختيار الباحث للمشكلة العلمية أن يكون قادر على أن يعمم نتائجها عند إنجازها
فإن لذلك دور كبير في انتشار البحث ونجاحه .

نستنتج مما سبق :
تم تعريف المشكلة العلمية لغة واصطلاحنا، وهي في النهاية المشكلة العلمية هي تساؤل فلسفي يدفع الباحث للبحث عنه للإجابة عليه بشكل دقيق ومنطقي.

اقرأ ايضا

: للطلب أو للاستفسار قم بتواصل معنا

 info@master-theses.com

00962786468632

 


شارك هذا المقال

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment