نماذج بحوث علمية

نماذج بحوث علمية

هو عبارة عن آلية تعتمد على قيام الباحث العلمي بجمع معلومات منسقة ومرتبة تفيده في إنشاء بحثه بشكل منظم و موثق ، يتم ذلك بإعتماد الباحث على التحليل الموضعي و اتباع منهج بحثي محدد يختاره الباحث بشكل يتناسب مع بحثه ، وتكون الغاية من البحث العلمي التوصل لمجموعة من النتائج و الحلول التي تفيد الباحث في حل مشكلة معينة أو لدراسة ظاهر محددة .

أهمية البحث العلمي :

للبحث العلمي أهمية كبيرة بالنسبة للباحث و بالنسبة للمجتمع حيث تكمن أهمية البحث العلمي بالنسبة للمجتمعات بعدة أمور، فالأبحاث العلمية تساعد على تطور المجتمع و تقدمه ، و يعود البحث العلمي على الباحث بمجموعة من الفوائد التي تساعد على ترقيته و شهرته و تزيد من حصوله على فرص عمل في الجامعات المرموقة و يساعد البحث العلمي على زيادة ثقافة الباحث من خلال قيامه بالبحث و التحري حول موضوع معين ، ويعود البحث العلمي بالعديد من الفوائد الأخرى على الباحث فمن خلال قيامه بإنشاء بحث علمي يتمكن الباحث من اختصار الطرق للوصول للحلول الميثالية ، كما يتمكن الباحث من تنمية مهارة العمل الجماعي في حال تمت كتابة البحث بالمشاركة مع باحثين آخرين .

نماذج بحوث علمية :

نموذج بحث علمي هو عبارة عن مثال عملي عن بحث علمي و يلعب ذلك دوراً هاماً في مساعدة الكثير من الباحثين الذين يرغبون بإعداد بحث علمي متميز ، فبوجود نموذج مسبق لبحث علمي يتمكن الباحث من السير وفقاً لخطوات منسقة ومنظمة .

الخطوات المتبعة لإنشاء بحث علمي من خلال هذا النموذج :

أولاً : اختيار موضوع نموذج البحث العلمي أو المشكلة التي يدور حولها نموذج البحث :

من أهم الخطوات الواجب اتباعها عند التفكير بإعداد بحث علمي أن يتم اختيار موضوع البحث العلمي أو اختيار الإشكالية التي يدور حولها البحث العلمي ، و هنا يوجد حالتين إما أ، يكون للباحث حرية الإختيار أو في حال كانت رسالة ماجستير أو دكتوراه فربما الجامعة تفرض على الباحث العلمي موضوع معين عليه الإلتزام به .

ثانياً : اختيار عنوان نموذج البحث العلمي :

بعد قيام الباحث باختيار موضوع البحث العلمي أو بعد قيام الجامعة باختيار الموضوع الذي يجب على الباحث دراسته ، تأتي مرحلة اختيار العنوان المناسب للبحث العلمي و يجب أن يتم اختيار العنوان وفقاً لشروط معينة ، بحيث يجب أن يكون العنوان مختصر و متميز و أن يكون حديثاً لم يستخدم مسبقاً ، و أن يتم استخدام كلمات بسيطة و مؤثرة فيه .

ثالثاً : مقدمة نموذج البحث العلمي :

يتم صياغة مقدمة بحث علمي على سبيل المثال على الشكل التالي :

نبدأ مقدمة البحث بكلمات معبرة مثل الحمدلله رب العالمين أو آيات قرآنية أو مجموعة عبارات معبرة ، و يجب أن يلتزم الباحث بعدة شروط في مقدمة نموذج البحث العلمي و تكون هذه الشروط على الشكل التالي :

  1. أن يتم الإختصار في المقدمة قدر الإمكان بحيث لا تتجاوز الصفحة .
  2. أن تتضمن المقدمة على أهمية البحث العلمي .
  3. أن تتضمن المقدمة على منهجية البحث العلمي .
  4. يجب أن تكون المقدمة متناسقة مع سياق البحث العلمي .

البحث العلمي

رابعاً :المشكلة التي يدور حولها نموذج البحث العلمي :

يجب أن تتم صياغة مشكلة البحث بإسلوب واضح و مبسط ، لأن هذه الفقرة تعتبر أهم جزء من أجزاء البحث العلمي لذلك يجب الإهتمام بهذه الفقرة بشكل كبير .

خامساً :تحديد الأهداف من نموذج البحث العلمي :

يجب أن يقوم الباحث العلمي بتدوين أهداف البحث العلمي ، والغاية منه من خلال شروط معينة :

  • أن يتم صياغة الهدف بإسلوب مبسط وواضح و قابل للفهم من قبل العامة .
  • أن يتم تنسيق أهداف الأبحاث بشكل متناسق مع عنوان البحث و مقدمة البحث .
  • أن يكون الهدف من البحث قابل للتحقق و القياس ويجب أن يكون ذلك عن التجربة و ليس بشكل عشوائي .

سادساً : سؤال البحث في نموذج البحث العلمي :

يجب ن يتضمن أي بحث علمي نرغب بكتابته على سؤال البحث، و يكون هذا السؤال يدور حول محتوى البحث أو حول مشكلة البحث أي الظاهرة التي يدور حولها البحث , و يجب على الباحث العلمي أن يجيب عن هذا السؤال من خلال الفقرات القادمة في البحث .

سابعاً : متن البحث في نموذج البحث العلمي :

ويتضمن مضمون البحث عادة على مجموعة الفصول و الأبواب التي يتكون منها البحث العلمي ، وتكون على الشكل التالي :

الباب الأول : يتم ذكر المحتوى الذي يتضمنه هذا الباب .

الباب الثاني : يتم ذكر المحتوى الذي يتضمنه هذا الباب .

الباب الثالث : يتم ذكر المحتوى الذي يتضمنه هذا الباب . و هكذا … .

ثامناً : نتائج نموذج البحث العلمي :

في ختام أي بحث علمي هناك نتائج تم التوصل إليها من خلال دراسة الباحث  ، مع ضرورة التركيز على الإيجابيات و السلبيات التي تم التوصل إليها من دراسة الظاهرة التي يدور حولها البحث .

تاسعاً : التوصيات و المقترحات في نموذج بحث علمي :

تكون التوصيات عادة عبارة عن فكرة معينه قام الباحث بالبحث و التحري عنها لمرحلة ما و ترك المجال للباحثين الآخرين بإكمال البحث عن هذه الفكرة ، ولابد من قيام الباحث باقتراح أفكار من الممكن أن يقوم الآخرين بالبحث و التحري عنها من خلال دراساتهم و أبحاثهم .

عاشراً : خاتمة البحث :

تكون الخاتمة في أي بحث علمي عبارة عن موجز مبسط عن مضمون البحث العلمي و ملخص عن أفكاره ، مع ضرورة عرض مشكلة البحث العلمي من خلالها و لكن بشكل مبسط و إظهار النتائج التي تم التوصل إليها ، و القيام بالتنويه على أهم المقترحات و التوصيات المقدمة من قبل الباحث العلمي .

مراجع البحث : 

وهنا يجب أن يتم التنويه للمراجع التي استخدمها الباحث في بحثه ، ولهذه الفقرة أهمية كبيرة لضمان الوثوقية و الدقة ، حيث يتم توثيق المراجع عادة بالرجوع للعديد من الطرق مثل طريقة الجمعية الأمريكية لعلم النفس APA ، طريقة جمعية اللغات الحديثة MLA .

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على مفهوم البحث العلمي ، وتعرفنا على أهميته ، كما قدمنا نموذج عام عن البحوث العلمية و تعرفنا على أهمية الإلتزام بها عند الرغبة بإنشاء بحث علمي متميز .

اقرأ المزيد 

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments