منهج الأنثروبولوجيا تاريخه وتطوره وأقسامه

No Comments
منهج الأنثروبولوجيا تاريخه وتطوره وأقسامه
شارك هذا المقال

منهج الأنثروبولوجيا تاريخه وتطوره وأقسامه

لقد تم تعريف منهج الأنثروبولوجيا بأنه مجموعة من الأساليب العامة والتي يعتمد الباحث عليها بشكل رئيسي، وذلك من أجل يحقق عددا من الإنجازات في مجال البحث العلمي يكتشف من خلالها قوانين ونظريات جديدة.

كما تم تعريف طريقة البحث الأنثروبولوجي بأنها الطريقة التي يتم من خلالها تطبيق قواعد المنهج الأنثروبولوجي من أجل دراسة أحد المجتمعات دراسة أنثروبولوجية، بشرط أن يتم تحديد مكان وزمان الدراسة.

ويرد عدد من العلماء منهج الأنثروبولوجيا إلى العصور القديمة للغاية، إلا الأنثروبولوجيين الغربيين الأوربيين يروين أن الأصول النظرية للأنثروبولوجيا تعود إلى عصر التنوير، وقد لعبت الكشوفات الجغرافية في تلك الفترة دورا كبيرا في المنهج الأنثروبولوجي وذلك متن خلال تقديمها لمجموعة عن الشعوب التي تسكن تلك البلاد.

ولقد أخذت الدراسات الأنثروبولوجية بالتطور عقب الحرب العالمية الثانية، حيث قامت الدول المنتصرة في الحرب كبريطانيا، فرنسا، الولايات المتحدة الأمريكية في تشجيع هذا النوع من الدراسات على الشعوب التي تم استعمارها، وذلك من أجل أن تستطيع جمع كافة المعلومات حول الأنظمة السياسية والاجتماعية التي تحكم هذه المجتمعات، والتي تنعكس بشكل رئيسي على الأوضاع الاجتماعية للبلاد.

ولقد ساهمت هذه الدراسات في التسهيل من مهمة المستعمرين في حكم البلاد واستغلال خيراتها، ونهبها بحجة تنميتها وتطويرها.

ولقد ظهرت مجموعة من الآراء التي قالت بأن علم الأنثروبولوجيا علم قديم وليس وليد قرنين فقط، بل إن الرحالة المسلمين الذين جابوا بقاع العالم كابن بطوطة هم من أسس المنهج الأنثروبولوجي، ويعد الدكتور زكي إسماعيل أبرز المدافعين عن هذا الرأي.

ما هي أقسام الأنثروبولوجيا الثقافية؟

للأنثروبولوجيا ثلاثة أقسام رئيسية وهي الأنثروبولوجيا الطبيعية، والأنثروبولوجيا الاجتماعية، بالإضافة إلى الأنثروبولوجيا الثقافية

والتي هي التي سوف تشكل محور حديثنا في هذا المقال.

ولقد تم تعريف الأنثروبولوجيا الثقافية بأنها العلم الذي يدرس الثقافة الإنسانية ويعنى بدراسة أساليب الحياة التي تنبع من

الثقافة، ويدرس هذا القسم الشعوب القديمة والشعوب الحديثة.

وتهد الأنثروبولوجيا الثقافية إلى فهم الظاهرة الثقافية فهما كاملا وشاملا، ومن ثم تحديد مكونات هذه الظاهرة، كما أنه يهتم

بدراسة علميات التغيير الثقافي وعمليات التمازج ما بين الشعوب، كما أنه يساهم في تحديد سمات التشابه والتباين بين الشعوب.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأنثروبولوجيا الثقافية تهتم بتاريخ ثقافات الشعوب، وبالأسلوب الذي قامت عليه هذه الثقافات، وأصولها،

وتطورها، وتقوم بتفسير كل التطورات التي تعرضت لها هذه الثقافات خلال سنين العمر المختلفة.

وللإنثروبولوجيا الثقافية ثلاثة أنواع، وسوف نتعرف على هذه الأنواع من خلال السطور القادمة.

الإركيولوجيا ( علم الآثار):

ويعد هذا القسم واحدا من أهم وأبرز أقسام منهج الأنثروبولوجيا الثقافية، ويهتم هذا القسم باستقراء البقايا والأطلال المادية التي

قام الإنسان القديم بتركها، كما أنه يهتم بجمع الآثار والمخلفات البشرية، ومن ثم يقوم بفحصها وتحليلها، وذلك لكي يستدل منها

على التسلسل التاريخي للأجناس البشرية في الفترة التي لم تكن فيها الكتابة موجودة، وفي الفترة التي لم يكن فيها أي وثائق

دونت عليها الأحداث التاريخية.

ويبحث هذا الفرع من علم الأنثروبولوجيا الثقافية عن الأصول الأولى للثقافات الإنسانية ولا سيما الثقافات المنقرضة، والتي زالت.

الأثنولوجيا ( علم الثقافات المقارن):

ويعد هذا العلم واحدا من أهم أقسام الأنثروبولوجيا الثقافية، ومن خلاله يتم دراسة الثقافة على أسس مقارنة وفي ضوء مجموعة

من النظريات والقواعد الثابتة التي لا تتبدل أو تتغير، وذلك من أجل استنباط مجموعة من التعميمات عن أصول الثقافات وتطورها،

كما يتحدث عن أوجه التشابه والاختلاف ما بين الثقافات، كما يقوم بتحليل انتشار هذه الثقافات تحليلا تاريخيا.

وتختص الأثنولوجيا بالبحث والدراسة عن نشأة السلالات البشرية وعن الأصول الأولى للإنسان، ويدخل في هذه الأمر دراسة

أصول الثقافات والمناطق الثقافية، وهجرة الثقافات وانتشارها، بالإضافة إلى الخصائص النوعية لكل منها ودراسة حياة المجتمعات

في صورها وأشكالها المختلفة.

علم اللغويات:

ويعد هذا العلم أحد أهم أقسام  منهج الأنثروبولوجيا الثقافية، ويعرف هذا العلم بأنه العلم الذي يبحث في تركيب اللغات الإنسانية

المنقرضة والحية، كاللغات اللاتينية واليونانية القديمة، بالإضافة إلى اللغات الحية المستخدمة في عصرنا الحاضر، كاللغة العربية

واللغة الفرنسية واللغة الإنجليزية.

ويهتم هذا العالم بدراسة اللغات من خلال الرموز اللغوية المستعملة، بالإضافة إلى ذلك فإنه يدرس العلاقة ما بين لغة شعب ما

وجوانب ثقافته المختلفة، وذلك باعتبار اللغة وعاء ناقلا للثقافة.

ويدرس علماء الأنثروبولوجيا الثقافية اللغة من خلال سياقها الاجتماعي والثقافي في الزمان والمكان، كما يقومها باستنتاجات

ترتبط وتتعلق بشكل رئيسي بالمقومات العامة للغة، كما يربطها بالتماثلات الموجودة في دماغ الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك فإن عدد من العلماء الآخرين يقومون بإعادة إحياء وبناء اللغات القديمة، وذلك من خلال مقارنتها بالمتحذرات عنها

في الوقت الحاضر، ومن خلال ذلك فإنهم يحصلون على مجموعة من الاكتشافات التاريخية المهمة عن هذه اللغة التي يسعون لإحيائها.

خدمة إعداد منهجية الدراسة

ما هي أهداف منهج الأنثروبولوجيا والدراسات الأنثروبولوجية؟

للمنهج والدراسات الأنثروبولوجية مجموعة من الأهداف والتي سوف نتحدث عنها فيما يلي:

  • يهدف المنهج والدراسات الأنثروبولوجية إلى وصف مظاهر الحياة البشرية والحضارية وصفا دقيقا بكافة تفاصيلها، وذلك من خلال معايشة الباحث للجماعة التي يقوم بدراستها، وتسجيل كل تصرفات الجماعة، ومراقبة سلوكياتهم في تعاملهم من الآخرين خلال حياتهم اليومية.
  • كما يهدف المنهج والدراسات الأنثروبولوجية إلى تصنيف مظاهر الحياة البشرية والحضارية بعد أن يقوم بدراستها دراسة واقعية، وذلك لكي يصل إلى أنماط إنسانية عامة في سياق الترتيب التطوري الحضاري العام للإنسان سواء أكان هذه التطور بدائي، زراعي، صناعي، معرفي، وتكنولوجي.
  • ومن أهداف المنهج والدراسات الأنثروبولوجية تحديد أصول التغيير الذي يحدث للإنسان والأسباب التي أدت إلى حدوث هذه التغيرات وعمليات هذا التغير بدقة علمية كبيرة، وذلك من خلال الرجوع إلى التراث الإنساني وربط هذا التراث بالحاضر، وذلك من خلال المقارنة والتحليل وإيجاد عناصر التغيير المختلفة.
  • استنتاج المؤشرات والتوقعات لاتجاه التغيير المحتمل في الظواهر الإنسانية والحضارية والثقافية والتي تتم دراستها، وبالتالي يؤدي هذا الأمر إلى تصور إمكانية التنبؤ واستشراف المستقبل بالنسبة للجماعة البشرية التي تم إجراء الدراسة عليها.

وهكذا نرى أن المنهج الأنثروبولوجي قد مر بمراحل مختلفة بدءا من ظهوره قبل حوالي مئتي عالم، ولقد استفادت الدول الاستعمارية من هذا المنهج لتحكم سيطرتها على الشعوب.

خدمة اعداد ونشر الابحاث العلمية

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول منهج الأنثروبولوجيا تاريخه وتطوره وأقسامه.

اقرأ أيضاً:

 

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

أحدث المقالات

All Website Tags

أجزاء رسالة الماجستير أدوات البحث العلمي أدوات البحث العلمي العينة أساسيات البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي doc أهمية نشر الأبحاث ادوات البحث العلمي الاستبيان البحث العلمي البحث العلمي الأساسي المجلات العلمية المجلات العلمية المحكمة المجلات المحكمة المقابلة الملاحظة المنهج الوصفي المنهج الوصفي التحليلي انواع مناهج البحث العلمي بحث علمي خطة بحث خطة بحث جاهزة خطة بحث ماجستير خطوات البحث العلمي خطوات كتابة خاتمة البحث العلمي دراسة الماجستير دراسة الماجستير عن بعد رسائل الماجستير رسائل ماجستير شروط النشر في المجلات العلمية شروط دراسة الماجستير عناوين رسائل ماجستير عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه كتابة رسالة الماجستير ماهو الماجستير والدكتوراه ما هي أهم قواعد النشر في كافة مجلات محكمة لنشر البحوث مجلات علمية لنشر البحوث مجلات محكمة لنشر البحوث معايير النشر في مجلات علمية محكمة مناهج البحث العلمي مناهج البحث العلمي بحث جاهز منهجية البحث العلمي نشر الأبحاث نموذج اعداد خطة البحث المقترحة لدرجة الماجستير والدكتوراه نموذج خطة البحث العلمي pdf

Leave a Comment