مجلات علمية لنشر البحوث

تعمل الكثير من مجلات علمية لنشر البحوث كأوعية شعرية في العالم العلمي، هذه الشعيرات الدموية تحمل المعلومات العلمية المنتجة لنهر المعلومات، لتقوم بإنتاج المعرفة ونشر العلوم. حيث إن الكتابة هي الوسيلة الأكثر أهمية لتوصيل العمل العلمي، إذ تكمل البحث والنشر التدريب والتعليم.

وكما يعد تنفيذ نتائج البحث والنشر أمراً ضرورياً للعمل في مجال العلوم، حيث إن إجراء البحوث هو نصف الصورة فقط.

إذا لم يتم نشر نتائج الدراسات البحثية أو وثائق البرامج (وأين يتم نشرها له تأثير مهم أيضاً).

لا يمكن للباحثين الآخرين تقدير قيمة الأدلة المولدة، ولا يمكنهم رؤية الأدلة أو مزيد من البناء عليها.

وهذا هو السبب الأكثر إلحاحًا للكثير من المحترفين والباحثين لبدء الكتابة هو تلبية متطلبات العلم وإبراز اسماءهم بين الباحثين الملهمين.

حيث تظهر المنشورات أن الباحث قد شارك بنشاط في الأبحاث، وأنه قادر على إجراء الأبحاث (إما بشكل مستقل أو منفصل عن مجموعة) ونشر النتائج بنجاح.

يتم نشر نوعية المجلات التي يتم نشرها في هذه الأبحاث، ويشهد بذلك على القبول الدولي للباحث المذكور،

هذا ليس صحيحا دائما ولكن داخل المجتمع العلمي يمكن أن يعد قبولك ضمن إحدى أهم مجلات علمية لنشر البحوث من أجل نشر بحثك أمراً رائعاً للغاية.

 أهمية توافر مجلات علمية لنشر البحوث موثقة ومحكمة

 يتم تصنيف كافة مجلات علمية لنشر البحوث بشكل عام بواسطة عوامل تأثير وتصنيفات دولية،

هذه العوامل تستخدم لقياس مدى الوصول والقبول في المجتمع العلمي لكل من هذه الدوريات ،

ويتحدثون أيضًا على جودة المقالات المنشورة في هذه الدوريات وكيف تؤثر على المجتمع العلمي.

أيضا كل تخصص له تصنيف المجلات الخاصة به، كما يتم قياس خبرة الباحثين من خلال عدد المقالات التي نشروها في هذه المجلات الراقية.

لذا فإن الهدف من كل باحث هو أن يتم نشره في المجلات المتخصصة ذات التأثير الكبير، هذا على أية حال ليس نزهة في المتنزه.

حيث إن العثور على إحدى مجلات علمية لنشر البحوث تكون على درجة عالية من المصداقية والسمعة أمراً يحتاج إلى جهد،

ولكن مع الالتزام والمثابرة والتفاني يمكن تحقيق هذا الهدف.

من أفضل المجلات العلمية لنشر الأبحاث:

المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة (MECSJ)

هي مجلة علمية دولية محكمة صدرت في عام 2016 وتم إصدار النسخة العربية من المجلة في عام 2018،

وهي من أفضل المجلات العلمية لنشر البحوث المتخصصة سواء أكانت بحوث علمية أو أدبية أو البحوث التربوية والقانونية

والعلوم الاسلامية والهندسية والإدارية والفقهية وغيرها الكثير،

إذ تصدر أعدادها بصورة دورية بهدف مساعدة الباحثين من مختلف دول العالم بنشر نتاجهم الفكري ومجهوداتهم البحثية

التي تتمتّع بالأصالة والحداثة، واتباع قواعد الكتابة الأكاديمية السليمة والتزام أخلاقيات البحث.

لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

2-المجلة الالكترونية الشاملة متعددة التخصصات (EIMJ)

  هي مجلة علميّة دوليّة مُحكّمة تم إنشائها بعام 2017 وتُصدر نسخ الكترونية بصورة دورية (تصدر شهريا)

بهدف تقديم خدمات تحكيم ونشر سريعة للباحثين من مختلف دول العالم في مختلف المجالات والتخصصات العلمية والأدبية

والتربوية والطبية والقانونية والعلوم الإسلامية والفقهية والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتاريخية وغيرها الكثير

لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

3-مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (usrij)

أُنشئت مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة في عام 2016 بهدف مساعدة كافة الباحثين من مختلف دول العالم من مشاركة بحوثهم الأصيلة والمعدة بجودة عالية،

بتوفير منصة للنشر في مختلف المجالات الأدبية والعلمية والتربوية والطبية والقانونية وغيرها وباللغتين العربية والانجليزية.

وهي مجلة دولية محكمة تصدر بصورة فصلية لإتاحة الفرصة أمام الباحثين والطلبة والأساتذة الجامعيين من مختلف المجالات والتخصصات لمشاركة اسهاماتهم ومشاركاتهم البحثية،

والتي يجب أن تنسجم مع أصول البحث العلمي ذات الاعتراف العالمي وجودة المحتوى وأصالته.

موقع مجلة علمية: https://www.usrij.com

فائدة مجلات علمية لنشر البحوث في تطويرها

وقد احتلت عدة مجلات علمية لنشر البحوث هيبة ومكانة أكبر في المجتمع العلمي، مقارنةً بأشكال أخرى من نشر نتائج الأبحاث من خلال أماكن مثل الكتب وفصول الكتب والمدونات الإلكترونية وعرض الأوراق في المؤتمرات المهنية،

حيث تمر لقد مرت المقالات العلمية المنشورة عادةً في المجلة المحكمة بعملية فحص صارمة.

تُعرف باسم مراجعة المحكمين، حيث يزود الخبراء المستقلون المؤلف بتعليقات واقتراحات ناقدة لتحسين الورقة النهائية قبل النشر،

يمكن الآن الوصول إلى معظم المجلات المطبوعة على الإنترنت على نطاق واسع.

ويسهل على الآخرين الوصول إليها، عادة ما تظهر المقالات المقدمة للمجلات في وقت أقرب من الكتب أو فصول الكتب،

ولا تزال تمنح تأثيرا أكبر في قرارات الترقية داخل الأوساط الأكاديمية من الوسائل البديلة لتوزيع المعلومات،

من المرجح أن تبقى سمعة مجلات علمية لنشر البحوث و المقالات المنشورة فيها،

والتي يتم مراجعتها من قبل المحكمين وسيلة مهمة جداً لتوزيع نتائج الأبحاث في المستقبل المنظور.

من ناحية أخرى يمكن الاستفادة من عدة مجلات عليمة لنشر البحوث في المنافسة وخلق فرص العمل،

حيث خلقت المعاملات الفلسفية للمجتمع العلمي شعوراً بالتنافس بين العلماء ليكون أول من ينشر نتائج علمية جديدة،

وهو حافز مستمر في المجلات العلمية الحديثة، إذا كانت المجلة بارزة.

فإن النشر يمنح المؤلف مقياساً إضافياً من الهيبة، بالإضافة إلى ذلك، فإن المنشورات تؤدي أيضاً إلى مكاسب غير مباشرة،

على سبيل المثال، فإنها تؤثر على فرص العمل للباحث والقدرة على الترقية أو اكتساب الخبرة،

يمكن أن يؤدي نشر ورقة علمية إلى تعاون علمي جديد مثمر، بما في ذلك الترتيبات المربحة مالياً للمؤلفين في الأوساط الأكاديمية، كنتيجة للمبادرات التجارية للتعاون أو الاستشارات.

من خلال تسهيل التواصل بين الأفراد الذين عملوا بمعزل عن بعضهم البعض ، ساهمت مجلات علمية لنشر البحوث أيضًا في تطوير المجتمع العلمي،

ونتيجة لذلك، تقوم المجلات العلمية الحديثة بأكثر من مجرد تسجيل الإنجازات الفكرية للعلماء الأفراد،

يمكننا اعتبار الدوريات (مجلات علمية لنشر البحوث) هي حجر الزاوية في المؤسسة العلمية وتعمل كنقطة محورية لوصف النتائج العلمية.

تقدم المجلات المعلومات التي تساعد العلماء على تطوير فرضيات جديدة،

وهي توفر الأساس الذي تبنى عليه الاكتشافات والاختراعات العلمية الجديدة.

مجلات علمية لنشر البحوث موقع Master Theses

معايير المجتمع العلمي في النشر ومساوئ تجاوزها

إن النشر في مجلات علمية لنشر البحوث والمقالات العلمية أمر أساسي لنشاط المجتمع العلمي، وبالتالي، للتقدم العلمي.

لذلك فإن المبادئ والمعايير التي تحكم مسؤوليات المؤلف المتعلقة بالنشر كانت دائما ذات أهمية قصوى،

ولأن المعايير المتعلقة بالنشر ذات أهمية كبيرة لعمل المجتمع.

فإن الدعوات إلى نظام النشر للتكيف مع المخاطر المختلفة للنشر على العلماء الذين يعملون في ظروف مختلفة لا يمكن تنفيذها بسهولة.

حيث إن تطبيق معيار لبعض المؤلفين وليس الآخرين يضعف حافز التمييز الذي اجتذب العلماء لنشر الأبحاث علنا في إحدى المجلات،

عندما يتم السعي للحصول على استثناءات من معايير المجتمع العلمي ومنحها.

هناك خطر من أن قيمة النشر قد تتضاءل، ليس فقط للمؤلف الذي يطلب استثناءً، بل للمجتمع بأكمله،

علاوة على ذلك، إذا كان المعيار نفسه لا ينطبق على جميع المؤلفين.

فلا يمكن للمجتمع أن يفترض أن جودة الأوراق العلمية والمعلومات التي يزعم أنها تمثلها موثوقة،

وبالتالي ستؤدي إلى التقليل من شأن كثير من مجلات علمية  لنشر البحوث.

اقرأ ايضا

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments