كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي

كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي

كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي

المنهج الوصفي التحليلي يعتبر من المناهج المهمة  في البحث العلمي، حيث تتعد الظواهر التي يمكن أن يبحث عنها بواسطة هذا المنهج، فهو من المناهج العلمية المناسبة والملائمة لمختلف أنواع الدراسات سواء أكانت دراسة الحالة أو الدراسات التي تصف وتتعمق في علاقات المجتمع أو الدراسات التي تصف وتحلل الواقع الميداني، في هذه المقالة سوف نتحدث عن كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي. 

كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي

تعريف المنهج الوصفي التحليلي :

– يعتبر المنهج الوصفي التحليلي أحد أهم المناهج العلمية، يعتمد هذا المنهج على الطرق العلمية الدقيقة في وصف وتوضيح الظاهرة أو المشكلة العلمية المدروسة،
ووضع الفرضيات الصحيحة والإجابة على التساؤلات التي تتعلق بإشكاليات البحث،
ومن ثم تحليل النتائج والبيانات التي تم التوصل إليها، ويقوم الباحث بذلك من دون أي تحيز أو اجتهاد شخصي،
أي يجب على الباحث أن يفصل أرائه الخاصة عن بحثه الذي يعتمد بصورة رئيسة على مقاربة الواقع.

– من ضمن تعريف هذا المنهج يتمكن الباحث من المقارنة بين الظواهر العلمية ومعرفة أسباب ظهورها وكيفية حدوثها.
– يهتم المنهج الوصفي التحليلي باللغة ونصوصها حيث يصفها ويلخصها ويحللها تحليل دقيق ومنطقي ولا يلتزم الباحث هنا بالقواعد التاريخية ليتمكن من التوصل إلى أساس اللغة وبنيتها.

كيفية استخدام المنهج الوصفي التحليلي ؟

وهنا سنذكر بعض نت الاستخدامات الكثيرة للمنهج الوصفي التحليلي في البحث العلمي،
والتي  تجعله من أكثر المناهج العلمية استخداما، والخيار الأول أمام الباحثين عند اجراء أبحاثهم، ومن هذه الاستخدامات :

1- يعتبر المنهج الوصفي التحليلي من المناهج التي تشترك في عملية البحث مع مناهج علمية أخرى، وذلك تبعا للمرونة العالية التي يتمتع بها هذا المنهج والتي مكنته من أن يكون جزء هام جدا ضمن أي عملية بحثية علمية وذلك نظرا إلى قدرته العالية على أن يدخل في أي استخدام بحثي.
2- تنوع المنهج العلمي الوصفي التحليلي  مكنته في أن يكون المنهج المعتمد للكثير من الظواهر والمشاكل البحثية المختارة على اختلافها، والتي بدورها  مكنته أيضا ليستخدم بشكل احترافي أكثر, فهذا المنهج لا يقتصر في البحث على الظواهر الاجتماعية والإنسانية وإنما يتناول ظواهر مختلفة ومتنوعة.

المزيد من استخدام المنهج الوصفي التحليلي


3- وتعتبر كل من الدقة في تجميع الحقائق والبيانات والمصداقية من أكثر ما يميز المنهج الوصفي التحليلي ويجعله من أكثر المناهج استخداما، حيث يجمع ويحلل ويصف ويوضح بدقة عالية وتميز جميع اشكاليات البحث ومختلف الظواهر مما يدفع الكثر من الباحثين من استخدامه بالمرتبة الأولى دون غيره، فهو يعتبر منهج شمولي لا تقتصر أبحاثه على نوع محدد من الظواهر والذي بدوره عزز استخدامه.
4- ان أكثر ما يجعل المنهج الوصفي التحليلي مميزا قدرته ليكون مستخدما مع مختلف أنواع المعلومات  الكمية منها والنوعية، مما ساعد الباحث على تسهيل عملية جمع البيانات والمعلومات حول مختلف اشكاليات أو ظواهر البحث العلمي. 

 مراحل استخدام المنهج الوصفي التحليلي :

1- المرحلة الأولى :

يحدد الباحث العلمي مشكلة البحث التي تحتاج لحل ما أو الظاهرة التي سيجري جميع دراسته عليها، وغالبا تستمد مشكلة البحث من خلال خبرة الباحث
وملاحظته الدقيقة للمشكلة التي تتطلب الدراسة والمرتبطة بالواقع
عندها يتم جمع أكبر كمية من المعلومات التي تتعلق بالمشكلة وبشكل دقيق جدا بحيث لا يخرج عن نطاق البحث ومشكلته.


2- المرحلة الثانية :

يقوم الباحث بوضع جميع الفرضيات التي تتعلق بالبحث، والفرضيات هي مجموعة من الحلول المبدئية التي يراها الباحث في البداية
إلا أن في نهاية البحث يقوم الباحث بتوصل إلى ما يثبت صحتها أو ينفيها.


3- المرحلة الثالثة:

لكل دراسة علمية أو بحث علمي متغيرات، يقوم الباحث بتحديديها، وهي أما متغيرات مستقلة أو متغيرات تابعة، ويترافق مع ذلك عملية جمع البيانات والحقائق والمعلومات حول مشكلة البحث التي تم اختيارها.

اعداد منهجية الدراسة

4- المرحلة الرابعة :

تحديد عينة الدراسة، وهنا يظهر ذكاء وخبرة الباحث عند تحديدها فيجب أن تختار هذه العينة بدقة عالية بحيث تكون ملائمة جدا للظاهرة المدروسة في البحث
والانتباه إلى العمر الزمني للعينة بحيث يتناسب مع إشكالية البحث.


5- المرحلة الخامسة :

إن تحديد الباحث للأدوات التي سوف يعتمد عليها أثناء بحثه من خلال الملاحظة مباشرة كانت أو غير مباشرة أو عن طريق اجراء تجارب أو القيام باستبيانات أو القيام بالمقابلات الفردية منها أو الجماعية وغيرها من أدوات  تعتبر من الأمور المهمة والتي تساعد الباحث على بحثه.


6- المرحلة السادسة :

الدقة العالية في تجميع البيانات و المعلومات التي يجب أن تكون متعلقة أساسا بموضوع البحث العلمي، ويجب أن يكون الباحث العلمي هنا حريص على معرفة كل ما يخص البحث ابتداء من أسباب المشكلة ونتائجها وطبيعتها وكل ما يفيد البحث.


7- المرحلة السابعة :

نتائج البحث، وتعتبر المرحلة الأخيرة من مراحل استخدام المنهج الوصفي التحليلي
حيث تعرض ما توصل له الباحث وتوضحه، بحيث يتم اثبات هذه النتائج وتفسيرها.

ما مميزات المنهج الوصفي التحليلي ؟

1- دقة المعلومات والبيانات ووضوحها والتي يحصل عليها الباحث خلال هذا المنهج في البحث العلمي،
وهذا ما يفتقد له البحث العلمي الوصفي.

2- يمنح المنهج الوصفي العلمي للباحث بوضع جميع اجراءاته البحثية وبشكل مرتب ومفصل أثناء البحث بواسطة هذا المنهج
، إضافة لتقديم جميع ما مربه الباحث في بحثه من اجراءات حتى تم التوصل غي النهاية إلى البيانات من أحداث وحقائق.

3- يتميز المنهج الوصفي التحليلي بالواقعية التي يصف ويحلل بها مشكلة البحث أو الظاهرة، وذلك تبعا لتواجد الباحث بمكان هذه المشكلة.
4- المنهج الوصفي التحليلي يبحث في مواضيع وظواهر أكثر شمولية من المنهج الوصفي الذي يقتصر على الظواهر الاجتماعية والإنسانية.
5- وتعتبر ميزة توضيح أسباب الظاهرة وربطها بالمتغيرات التي تحدث، من أهم ميزات المنهج الوصفي التحليلي.
6- التنبؤ المستقبلي وهي أبرز ما يميز المنهج الوصفي التحليلي.

ما العيوب المنهج الوصفي التحليلي :

1- يرتبط المنهج الوصفي التحليلي بمكان معين و زمان محدد وهذا يؤثر على قضية تعميم النتائج،
أي أن نتائج المنهج الوصفي التحليلي في البحث صعب أن يتم تعميمها.

2- لا يمكن للباحث العلمي أن يضع توقعات وتنبؤات للظاهرة في المستقبل وذلك بسبب التغيرات التي من الممكن حدوثها على الظاهرة.
3- تختلف المصطلحات العلمية بين باحث العلمي وأخر، مما صعب من وضع هذه المصطلحات.
4- المعلومات التي يتم جمعها غير دقيقة، لذلك أكد منهج الوصفي التحليلي على دقة المعلومات التي يتم جمعها من قبل الباحث .
5- صعوبة في قياس بعض البيانات في المنهج الوصفي التحليلي الذي يجعل الباحث إلى استخدام طرق وأساليب  أخرى.
6- يجد الكثير من الباحثين صعوبة في معرفة المفاهيم الأساسية للمنهج الوصفي التحليلي والذي يلعب دور سلبي في استخدامه.

نستنتج مما سبق ما يلي :

منهج الوصفي التحليلي من المناهج الحديثة المتطورة،
يتميز بالمرونة والدقة والمصداقية والشمولية التي جعلته من أكثر المناهج استخداما في الأبحاث العلمية
حيث تعددت استخدامات هذا المنهج وتعددت مجالات دراساته وهنا تكمن أهميته.

 

اقرأ ايضا 

 

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments