عينة الدراسة وشروط اختيارها

No Comments
شارك هذا المقال

عينة الدراسة وشروط اختيارها

تعد عينة الدراسة جزء من أهم أجزاء البحث العلمي التي يقوم بها الباحث، ولقد تم تعريف عينة الدراسة بأنها مجموعة الأشخاص التي يقوم الباحث باختيارها من المجتمع الذي يقوم بدراسته، شرط أن تتمتع بخواص المجتمع الأصلي، وذلك لكي يكون قادرا على تعميم النتائج التي يتوصل إليها.

ففي حال لم تقدم عينة الدراسة معلومات صحيحة فإن نتائج الدراسة ستكون مخالفة لأرضع الواقع، وبالتالي لن تقدم الدراسة أي فائدة منها.

ولا يخضع اختيار عينة الدراسة لشروط إجبارية، حيث يمكن للباحث أن يختار عينة الدراسة بما يتلاءم مع بحثه العلمي، ومع الميزانية المادية المقدمة لهذا البحث.

ولعينة الدراسة عدة أنواع ومن خلال سطور مقالنا هذا سوف نتعرف على عينة الدراسة وشروط اختيارها.

ما هي أنواع عينة الدراسة ؟

أ-العينات الاحتمالية: تقسم العينات الاحتمالية إلى عدة أنواع هي:

العينة العشوائية البسيطة:

وهي العينة التي يعتمد اختيارها على تساوي جميع أفراد مجتمع البحث، ولتجنب الحيرة والتحفيزي اختيار أفراد هذه العينة

يتم اختيار أفرادها عن طريقة القرعة، واستخدام جداول الأعداد العشوائية.

العينة العشوائية الطبقية:

وفي هذه العينة يتم تقسيم المجتمع إلى عدة طبقات بحسب خصائصه، ثم اختيار عدد معين من كل طبقة بشكل عشوائي.

العينة العشوائية ذات المراحل المتعددة:

يتم استخدام هذه العينة في حال كان مجتمع البحث كبيراً جداً، وفي هذه الطريقة يتم تقسيم مجتمع البحث إلى فئات أو عناصر،

ثم اختيار العينة من كل فئة من هذه الفئات بشكل عشوائي.

العينة العشوائية المنتظمة:

يتم اختيار أفراد هذه العينة بشكل منظم من جداول الأعداد العشوائية وتكون المسافة متساوية بين كل وحدات العينة،

فمثلاً لو أردنا اختيار خمسين شخصن مجموعة من الأشخاص الترجمة من 1إلى 500فإننا نقسم 500 على 50 ليكون الناتج 10،

وهذا هو المسافة بين كل عنصر من عناصر العينة، فلو بدأنا بالرقم 4 فنضيف له 10 ليصبح ال رقم14 هو الرقم المختار،

ثم 24 وهكذا حتى يتم اختيار ال 50 رقم.

ب-العينات اللاب احتمالية: والتي تقسم إلى:

العينة العمدية:

تعتمد هذه العينة على قدرة ومهارة الباحث في اختيار العينة، وتشكيله لها، وقد أثبتت الدراسات أن هذا النوع من العينات

لا يمكن تعميم نتائجه في حال عدم وجود أساس موضوعي لدى الباحث.

العينة الحصية:

تعتمد هذه العينة على تقسيم المجتمع إلى طبقات ومستويات عدة، ثم اختيار عدد معين من الأشخاص الذين تنطبق عليهم

الشروط المطلوبة ضمن مجتمع البحث، وللباحث الحرية في اختيار من يريد، ويتم استخدام هذه العينة عند جمع معلومات

حول رأي الناس عن موضوع معين.

عينة الصدفة:

في هذه العينة يقوم الباحث باختيار أفرادها عن طريق الصدفة المحضة، ومن عيوب هذه العينة عدم قدرتها على تمثيل المجتمع المراد بحثه.

العينة الفرضية:

يستخدم الباحث هذه العينة في الحالات التي لا يستطيع فيها تحديد مجتمع البحث.

العينة النمطية:

وفيها يختار الباحث العينة المراد دراستها على نمط المجتمع الذي استخرجت منه.

عينة الدراسة وشروط اختيارها موقع Master Theses

ما هي شروط اختيار عينة الدراسة ؟

حتى يقوم الباحث باختيار عينة الدراسة بطريقة صحيحة يجب أن يستوفي عدة شروط ومن أهم وأبرز هذه الشروط:

  1. يجب أن يقوم الباحث باختيار عينة الدراسة بطريقة عشوائية لا على التعيين، ويجب أن يحرص على أن تكون عينة الدراسة من المجتمع الأصلي.
  2. يجب على الباحث التزام الحياد خلال اختيار عينة الدراسة، حيث يجب أن يضع أهواءه الشخصية على جنب ولا يدخلها في اختيار عينة الدراسة.          
  3. يجب أن يحرص الباحث عند اختيار عينة الدراسة على أن تكون هذه العينة مطابقة لمجتمع الدراسة بشكل صحيح، حيث يجب أن يختارها بعناية فائقة، وذلك لكي يكون قادرا على تعميم نتائجها.
  4. يجب على الباحث أن يقوم بتجزئة عينة الدراسة عند اختيارها من مجتمعات غير متجانسة.
  5. حصر مكونات مجتمع البحث الأصلي، ومن ثم القيام بتجزئته إلى وحدات معينة، ومن ثم حصر هذه الوحدات ضمن إطار إحصائي خاص بكل واحدة منها.
  6. يجب أن يكون الباحث قادرا على اختيار حجم ونوع العينة بحيث تكون متوافقة ومتناسبة مع أهداف البحث العلمي الأساسية، ومع المجتمع الذي يقوم الباحث بالدراسة فيها، كما يجب أن تكون العينة متوافقة مع مشكلة الدراسة.

وهكذا نرى أن لعينة الدراسة أهمية كبيرة في أي بحث علمي، فهي أحد الأجزاء الأساسية الموجودة فيه والتي لا يمكن إهمالها

أو إغفال دورها، لذلك يجب أن يكون الباحث قادرا على اختيار عينة دراسة مناسبة لبحثه العلمي،

قادرة على أن تزود البحث بعدد كبير من المعلومات التي تساعد الباحث إلى الوصول إلى النتائج.

كما يجب أن تعطي عينة الدراسة نتائج مطابقة للمجتمع تكون موافقة للنتائج في حال تم تكرار البحث في نفس المجتمع.


وأخيرا نتمنى أن نكون وفقنا في تقديم معلومات وضحنا من خلالها كل الأمور التي تتعلق بعينة الدراسة وشروط اختيارها.

اقرأ أيضاً:

 

 


شارك هذا المقال

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment