خطة البحث الجامعي وعناصرها

يُطلب من الطلاب والطالبات القيام بتنفيذ أبحاث في السنوات النهائية للدراسة بالكليات؛ من أجل التعرف على ما ألمُّوا به من معارف علمية فيما يتعلق بتخصصاتهم، ويتم الربط بين ذلك وبين حصولهم على الشهادة الجامعية، وفي بعض الأحيان تضاف درجات البحث الجامعي للدرجات النهائية التي يحصل عليها الطلاب والطالبات، وتلك التوجهات جديدة في نوعيتها وتنطوي على اهتمام المسؤولين عن الجامعات بالبحث العلمي بوجه عام؛ في سبيل تخريج دفعات قادرة على التفكير بشكل عميق، وبما يساعد على التطور والنمو داخل الدولة، وقيادة دفة الأمور في المستقبل، والمضي قدمًا لتحقيق الغايات التي ينشدها الجميع، وسنخصص فقرات مقالنا للحديث عن عناصر خطة البحث الجامعي ، وشروط اختيار موضوع البحث.

ما شروط اختيار موضوع البحث الجامعي؟

إن التفكير في موضوع البحث الجامعي يتطلب مجموعة من الشروط، التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار، وسنشرحها فيما يلي:

حداثة موضوع البحث الجامعي:

يجب أن يكون الموضوع المختار جديدًا في نوعيته، بمعنى ألا يكون مُستهلكًا من قبل، وفي حالة تطرق الطالب لموضوع قديم؛

فمن المهم أن يكون ذلك من باب التغيير، والسعي لبناء قواعد توافق المستجدات، من خلال النقد الموضوعي والبعيد عن التحيز الشخصي للطالب.

أهمية موضوع البحث الجامعي:

يجب أن يكون الموضوع مهمًا سواء من الجانب المجتمعي، أو في ما يخص الجوانب العلمية التطبيقية، مع وجوب ألا يتعارض ذلك مع القيم الدينية.

توافر المصادر لموضوع البحث الجامعي:

من المهم أن يتوافر للموضوع مصادر ومراجع يستطيع الباحث عن طريقها أن يجمع المعلومات، التي تعينه على الشرح بصورة موسعة، وتفصيل مختلف الجوانب التي يتم التطرق إليها.

مناسبة الموضوع للوقت والتكلفة المتاحين:

جميع الكليات تحدد وقت معين من أجل انجاز البحث الجامعي، ومن المهم أن يختار الطلاب الموضوعات التي يستطيعون إنجازها فيما هو متاح من وقت، بالإضافة إلى مناسبة الموضوع للعباءة المالية للطلاب.

خطة البحث الجامعي وعناصرها

ما عناصر خطة البحث الجامعي ؟

تتمثل عناصر خطة البحث الجامعي فيما يلي من إجراءات:

عنوان البحث:

  • يعد عنوان البحث هو أول عناصر خطة البحث الجامعي، ومن المهم أن يكون ذلك العنوان محدودًا ومختصرًا من حيث عدد الكلمات المدرجة (بين عشر وخمس عشرة كلمة)،

وكذلك وجب أن يكون مناسبًا لمضمون موضوع البحث، وكافة الجوانب التي يتم التطرق إليها، مع أهمية احتواء العنوان على المتغيرات البحثية، بمعنى المتغير المستقل والمتغير التابع،

وكذلك وجب أن يكون العنوان خاليًا من الأخطاء العلمية، واللغوية (الإملائية، والنحوية).

  • يصاغ عنوان البحث الجامعي بصورة وصفية مثل: دراسة حول شعر أمير الشعراء/ أحمد شوقي،

أو في صورة علاقة مثل: تأثير شبكة الإنترنت في التحصيل الدراسي للطلاب، أو العلاقة بين التطور التكنولوجي وخدمات شركات المحمول.

مقدمة البحث:

تُعد مقدمة البحث هي ثاني عناصر خطة البحث الجامعي, وحجمها يتراوح بين صفحتين وثلاث صفحات،

ويبدؤها البحث بمجموعة من الجمل الافتتاحية، ثم تعريف عام لمشكلة البحث، مع إمكانية تضمين آيات قرآنية أو أحاديث من السنة النبوية في نفس الإطار الذي يدور حوله الموضوع.

حدود البحث:

وهي عبارة عن ضوابط، وإطار للبحث العلمي، من أجل التركيز في جوانب معينة، وبما يساعد على التعمق، والتمحيص،

ويوجد أربعة أقسام لحدود البحث العلمي، وهي:

  • حدود الموضوع: ويتمثل ذلك في نوعية موضوع البحث، بمعنى ما يصوغه الطالب في العنوان.
  • حدود المكان: ويعني ذلك الدولة أو القرية أو المدينة التي يقوم فيها الطالب بإجراء بحثه.
  • حدود الزمان: وهي تعني توقيت تنفيذ إجراءات خطة البحث الجامعي.
  • عينة الدراسة: وهي عبارة عن الأفراد المختارين من جانب الطالب، ويقوم بجمع المعلومات منهم بعد موافقتهم، ويستخدم الباحث في ذلك أدوات البحث العلمي مثل: الاستبيان، والمقابلة، والاختبارات والملاحظة.

أهمية البحث:

وهي عبارة عن الدوافع التي جعلت الطالب يختار تلك المشكلة عن غيرها من المشكلات العلمية الأخرى،

ومن المهم أن يرتب الطالب ذلك في صورة نقاط.

أهداف البحث:

تُعرف الأهداف على أنها الغايات التي يسعى الطالب لتحقيقها، ومن المهم اختيار الأهداف الممكنة،

مع أهمية أن تتسمم بالوضوح، والقابلية للقياس.

مشكلة البحث:

وهي عنصر مهم من عناصر خطة البحث الجامعي، وفيه يضع الطالب فقرات يوضح بها أبعاد مشكلة البحث بصورة موجزة؛ كي يتعرف مطالعو البحث على التوجهات العامة للموضوع.

منهج البحث:

وهي طرق متباينة اتفق عليها العلماء؛ من أجل دراسة المشكلات العلمية،

ومن أهمها كل من: المنهج الكمي، والمنهج الوصفي، والمنهج التحليلي، والمنهج التاريخي، والمنهج التجريبي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج المسحي… وغيرها،

وعلى الطالب أن يوضح سبب اختيار المناهج التي استخدمها في تفسير مشكلة أو قضية البحث.

مصطلحات البحث:

تُعتبر مصطلحات البحث العلمي من أهم عناصر خطة البحث العلمي، وهي تتمثل في الكلمات المتكررة، والمتغيرات الرئيسية في البحث، ومن المهم أن يعرفها الطالب تعريفًا لغويًّا وإجرائيًّا.

أسئلة البحث أو الفرضيات:

يصوغ الباحث تساؤلات للبحث أو فرضيات، وهما من أبرز عناصر خطة البحث الجامعي، ويمثلان التصورات التي يري الطالب أنها ستسهم في حل المشكلة،

وبعد ذلك يقوم بعملية جمع للمعلومات في سبيل الإجابة عن الأسئلة، أو لتوضيح العلاقة بين المتغيرات التي تتضمنها الفرضيات،

وجدير بالذكر أن اختيار الطالب لتساؤلات أو فرضيات أو كليهما يرجع لنوعية موضوع البحث.

الإطار النظري:

ويُعتبر الإطار النظري أكبر عناصر خطة البحث الجامعي من حيث الحجم، وينقسم إلى عدة أبواب، وما يتفرع منها من فصول ومباحث،

ويكون التقسيم على حسب رؤية الطالب، ومدى الحجم الكلي للبحث، أو على حسب توجيهات المشرف على البحث،

وهنا جزء آخر مهم في الإطار النظري، وهي الدراسات السابق، وتتكون من مجموعة من البحوث السابقة التي تطرقت وتناولت موضوع البحث،

ويقوم الباحث بتلخيص محتوى كل دراسة، والتعليق عليها.

الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات:

  • الاستنتاجات: وهي ملخص لأهم ما يصل إليها الباحث، ومن المهم أن يتوافق ذلك مع شروح محتوى البحث.
  • التوصيات: والتوصيات تمثل الحلول النهائية لمشكلة البحث، وهي نتاج تفكير الباحث العميق في المشكلة.
  • المقترحات: وهي عناوين لأبحاث جديدة يقترحها الطالب؛ كي يتناولها طلاب آخرون في أبحاثهم.

خاتمة البحث الجامعي:

والخاتمة هي آخر عناصر خطة البحث الجامعي، وفيها يوضح الباحث المجهود الكبير الذي قام به، وأهم نتائج وتوصيات البحث،

ويجب أن يُظهر الباحث تواضعًا عند كتابة الخاتمة.

المراجع:

يكتب الباحث كافة المراجع التي اطلع عليها, واقتبس منها في قائمة، ويرتب أسماء مؤلفي المراجع ترتيبًا أبجديًا،

ومن أشهر طرق التوثيق العلمي كل من APA, MLA.

عناصر أخرى يمكن أن تتضمنها خطة البحث الجماعي:

ملخص البحث: وهو عبارة عن صفحة يكتبها الطالب باللغة العربية والانجليزية، ويوضح فيها موجز لجميع أجزاء البحث.

الشكر والتقدير: وفي ذلك الجزء يشكر الطالب الأساتذة والمشرفين؛ ممن ساعدوه بالنصائح والإرشادات المعرفية لتنفيذ عناصر خطة البحث الجامعي.

إهداء بحث التخرج: وهي كلمات رقيقة يشكر فيها الطالب الأبوين، أو الأبناء، أو الأصدقاء.. وغيرهم، وذلك الجزء يعبر عن تواضع الطالب، واعترافه بفضل من حوله.

ملحقات البحث: وفي ذلك الجزء يضع الطالب الصور، ونماذج أدوات البحث العلمي مثل: الاستبيان أو بطاقة الملاحظة أو المقابلة، وكذلك الرسومات والمخطوطات التي استعان بها الطالب؛ لتدعيم البحث.

اقرأ أيضاً:

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments