محتويات المقال
1 طريقة كتابة أبحاث و رسائل علمية

طريقة كتابة أبحاث و رسائل علمية

طريقة كتابة أبحاث و رسائل علمية 

إن طريقة القيام بكتابة و إعداد بحث علمي أو رسالة علمية مهما كان نوعها يتطلب الإلتزام بمجموعة من الخطوات الأساسية التي تضمن نجاح البحث و تميزه و كذلك تضمن رقي الباحث و تقدمه. فهناك العديد من الخطوات الواجب على الباحث العلمي أو الطالب الذي يرغب بكتابة رسالة علمية الإلتزام بها ، و سنتعرف على هذه الخطوات لاحقاً .

ماهو الفرق بين البحث العلمي و الرسالة العلمية ؟؟؟

الرسالة العلمية هي عبارة عن نسخة مصغرة عن البحث العلمي فهي تعتبر نوع خاص من أنواع البحث العلمي ،و تعتبر عمل أكاديمي يطلب من الطالب تقديمه عند القيام بدراسة الماجستير أو الدكتوراه ،فهي تعتبر أمراً هاماً لاجتياز هذه المرحلة و الإنتقال للمرحلة التي تليها لذلك لابد من العناية بالرسالة العلمية لضمان قبولها من قبل لجنة التحكيم .

تعرف على خطوات كتابة البحث العلمي بالتفصيل

ما هي الخطوات التي يتوجب على الباحث العلمي الذي يرغب بإعداد بحث علمي الإلتزام بها ؟؟؟؟

ماهي الخطوات التي يجب على الطالب الذي يريد القيام بكتابة رسالة علمية الإلتزام بها ؟؟؟

الجواب هنا ذاته لكتابة رسالة ماجستير أو دكتوراه أو من أجل القيام بكتابة بحث علمي ، وتكون هذه الخطوات كما يلي :

موضوع البحث العلمي أو موضوع الرسالة العلمية :

تعتبر أولى خطوات كتابة بحث علمي أو رسالة علمية هي القيام باختيار موضوع البحث أو الرسالة ، وهنا ممكن أن يقوم المشرف باختيار الموضوع و يتوجب على الطالب أو الباحث العلمي الإلتزام به ، أو من الممكن أن يعطى الطالب حرية الإختيار فيقوم هو من تلقاء نفسه باختيار موضوع يتناسب مع قدراته و دراسته .

المقترح البحثي أو ما يسمى بخطة البحث :

من الخطوات الهامة التي يتوجب على الطالب أو الباحث العلمي الذي يرغب بإعداد رسالة علمية القيام بها هي كتابة مقترح بحثي قبل البدء بكتابة البحث ، فمن خلال المقترح البحثي يتم تنظيم الأفكار والعناوين الرئيسية التي قد يتضمنها البحث أو الرسالة العلمية ، فهو يعتبر خطوة ناجحة من أجل القيام بتقديم المقترح لاللجنة المشرفة ليتم قبول البحث أو رفضه ففي حال الرفض يقوم الباحث بالتعديلات المناسبة ليتم قبول البحث من قبل اللجنة ، وعادة يكون المقترح البحثي مؤلف من عدد معين من الكلمات بحيث لا تتجاوز ألفين كلمة  و ذلك تحدده الجهة المشرفة .

الشروط العامة لكتابة البحث أو الرسالة العلمية :

هناك العديد من الإجراءات الهامة التي يتوجب على الباحث العلمي الإلتزام بها عند الرغبة بكتابة بحث علمي أو رسالة علمية و تكون على الشكل التالي : 

عنوان البحث العلمي أو عنوان الرسالة العلمية :

يتوجب على الطالب أو الباحث العلمي أن يختار عنوان متميز لبحثه العلمي ، بحيث يجب أن لا يتجاوز العنوان بضعة كلمات من 10- 15 كلمة ، و يجب أن يكون العنوان مرتبط ارتباطاً وثيقاً بمحتوى البحث العلمي ، و كما يجب أن يتم اختيار العنوان بشكل مبدئي في بداية البحث و القيام بتعديله عند الإنتهاء من البحث العلمي إذا احتاج الباحث لذلك أي في حال كان العنوان غير متناسب مع المحتوى .

تعرف على  كتابة رسالة علمية

رسالة الشكر :

من الضروريات الهامة عند كتابة البحث العلمي أن يقوم الباحث العلمي أو الطالب بتوجيه رسالة شكر لمشرفه و للجهات التي ساعدته في إعداد بحثه و كتابته ، ورسالة الشكر و التقدير عادة لا يتتجاوز مقدار صفحة  واحدة .

البحث العلمي

الإهداء :

و يجب على الباحث العلمي أن يقدم إهداء من خلال بحثه العلمي لمجموعة من الأشخاص يرغب بإهداءهم بحثه حيث كان فضلهم عليه لإتمام وصوله لهذه المرحلة من العلم . و هؤلاء الأشخاص يكونون  الأهل كالأب و الأم و الأخوة و الأصدقاء و الدكاترة و الأساتذة … الخ .

المقدمة :

تعتبر مقدمة البحث عبارة عن جزء أساسي من البحث حيث لايمكن الإستغناء عنها فمن خلال المقدمة يقدم الطالب أو الباحث العلمي نبذة مختصرة عن موضوع البحث و يجب أن تكون المقدمة متعلقة بالمحتوى و مرتبطة به على خلاف التمهيد الذي يكون عبارة عن شرح لأهمية البحث و تخصص الباحث .

مشكلة البحث :

من خلال هذه الفقرة يتم عرض المشكلة التي يدور حولها البحث العلمي المراد تقديمه ، و يفضل أن يتم طرح إشكالية البحث في بند مستقل سواء في البحث العلمي أو في رسالة الماجستير أو الدكتوراه .

منهج البحث العلمي :

من الضروري جداً أن يختار الباحث العلمي أو الطالب منهجاً بحثياً لدراسته أي يختار طريقة معينة يقوم من خلالها بالسير على خطى ثابته عند دراسة مشكلته البحثية
و يوجد لدينا  مناهج بحثية متعددة ومنها المنهج التحليلي ، المنهج الوصفي ، المنهج الإستنباطي ، المنهج الإرتباطي … الخ .

ومن الممكن أن يتضمن البحث على أكثر من منهج في آن واحد
و لكن يتوجب على الباحث أن يوضح أسباب اختياره لمنهج معين دوناً عن غيره من المناهج البحثية الأخرى .

أهمية الدراسة :

يتم من خلال هذه الفقرة توضيح أهمية البحث العلمي ، من خلال توضيح قيمة البحث و الغاية منه .

أهداف البحث :

من خلال هذه الفقرة يتم توضيح الهدف من البحث ،و يجب صياغة الأهداف على هيئة أسئلة
و فرضيات بحيث يفترض أن يتم صياغتها بشكل مبسط و سلس ،ومن الضروري أن تكون هذه الأسئلة  قابلة للتحقق في نهاية البحث
و تعد هذه الفقرة من أهم عناصر إعداد بحث علمي ناجح .

 أسئلة و فرضيات البحث :

تعد هذه الفقرة من الفقرات الهامة التي لا بد من وجودها في الأبحاث العلمية لضمان نجاح البحث و تميزه
و يجب أن تتم صياغة الفرضيات على هيئة علاقة ما بين متغرين و يتم ايجاد العلاقة مابين هاتين المتغيرين
من خلال التحليل الإحصائي أو من خلال المعلومات التي قد نحصل عليها .

الإطار النظري للبحث :

وهذه الفقرة من البحث تتضمن شرح مبسط عن الأفكار التي يتضمنها البحث و تكون على شكل أبواب و فصول
وبعد ذلك تاتي مرحلة الدراسات السابقة و تكون عبارة عن الأبحاث السابقة التي تم الرجوع إليها لحل الإشكالية التي يدور حولها البحث .

و بعدها النتائج و التوصيات :

وهذه الفقرة تعبر عن النتائج التي تم التوصل إليها من خلال الدراسة التي قام بها الباحث
و بعدها يتوجب على البحث تقديم مجموعة من التوصيات التي قد تساعد في حل مشكلة البحث .

و بعدها المراجع :

و يعتبر وجود المراجع في الأبحاث و الدراسات العلمية من الأمور الهامة جداً لأنه من خلالها يتم توثيق الافكار و المعلومات المدونة في البحث و من أشهر الطرق المستخدمة لتوثيق المراجع هي طريقة APA و هي  طريقة جمعية علم النفس الأمريكية .

الخاتمة :

في ختام مقالنا هذا نكون قد تعرفنا على الفرق ما بين الرسائل العلمية و الأبحاث العلمية
كما تعرفنا على أهم الإجراءات و الخطوات التي يجب على الطالب البحثي و الباحث العلمي
إتباعها عند رغبته بإعداد بحث علمي أو رسالة علمية متميزة .

اقرأ المزيد 

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

    Leave a Comment