خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي

No Comments
شارك هذا المقال

إن عملية البحث العلمي عملية متكاملة من المراحل الهامة، فيها يقوم الباحث بكل مرحلة بإتقان وبإجتهاد حتى يصل بنتائجه لأفضل وأدق النتائج الممكنة، وهنا يجب أن نلقي بعض الضوء على مرحلة إصدار نتائج البحث، و خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي ، فهي أحد أهم المراحل التي بالتأكيد سوف يمر بها أي باحث علمي، حيث يجب أن يقع الباحث ويستقر على طرق التحليل الإحصائي المناسبة للبحث العلمي الخاص به، وكذلك يجب أن يتأكد من مناسبة تلك الطرق للبحث العلمي المطلوب، وأن يؤمن بأهمية التحليل الإحصائي كجزء لا يتجزأ من إتزان مسيرة البحث العلمي المطلوب.

نبذة عن التحليل الإحصائي في البحث العلمي :

بما أن عملية البحث العلمي هي كل متكامل، فقد كان التعريف بعملية التحليل الإحصائي ضرورة من ضرورات البحث العلمي،

ومن هنا كان هنالك بعض التعريفات التي من الجيد إلقاء الضوء عليها في عملية البحث والدراسة،

ومن أهم المفاهيم التي توضح التحليل الإحصائي في البحث العلمي :

  • يعد التحليل الإحصائي العلمية التي يقوم فيها الباحث بتحضير كافة البيانات، والتي حصل عليها من البحث العلمي الذي

قام بخطواته كاملة، حتى يقوم بعملية تحليلها عن طريق الوسائل الإحصائية الملائمة، ومن ثم إستنباط المعلومات التي تقدم

الإستفادة للبحث العلمي من خلال ذلك التحليل، بحيث تثبت تلك المعلومات صحة الفروض الجديدة التي إفترضها الباحث العلمي.

  • والتحليل الإحصائي يعتبر جزءا أساسيا في عملية البحث العلمي،

و خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي يجب أن يتقنها جيدا الباحث عند وضع خطة البحث المطلوبة في إجرائه.

  • كما أن التحليل الإحصائي هو أحد أسباب نجاح البحث العلمي، والذي يقوم عليه جزءا كبيرا من نتائج البحث العلمي

الناجحة، وهو يعتبر تلك العملية التي يقوم فيها الباحث العلمي بالتحليل المجتمعي، وإستخراج كل صفات و مميزات

وخصائص المجتمع، من أجل التوصل لأهم مميزات هذا المجتمع المطلوب الدراسة عليه،

والحديث هنا مشتق على الدراسات المجتمعية، التي يستخدم فيها مناهج البحث العلمي المختلفة لدراسة ظواهرها.

خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي موقع Master Theses

بعض الخصائص الهامة التي تميز التحليل الإحصائي في البحث العلمي :

بالتأكيد هناك بعض الخصائص الهامة التي تميز التحليل الإحصائي، والتي تجعل الباحث العلمي على دراية بكل خطوات التحليل

الإحصائي في الدراسة العلمية، وأيضا تجعل منه علما قائما بذاته، يجب أن يطلع الباحث العلمي على كل أركانه وقواعده

وتاريخه، حتى يمكن أن يؤمن بأهميته ويفهم كنة إستخدامه، وخاصة بعد تنوع الظواهر التي تخضع لخطط البحث العلمي

في الدراسة، ولذا فيمكن ذكر بعض الخصائص التي يتميز بها التحليل الإحصائي في البحث العلمي:

  • من أهم خصائص التحليل الإحصائي في البحث العلمي أنه علم إقتصادي قديم، حيث تم ظهوره في العصور الوسطى

في الوسط الإقطاعي الغني، وذلك نظرا للحاجة المتزايدة له من قبل الأغنياء، حتى يمكنهم عد وإحصاء أملاكهم التي يمتلكونها،

ثم إنتشر فيما بعد إستخدام التحليل الإحصائي في إحصاء الأعداد ودراسة الظواهر وخاصة الإجتماعية.

  • التحليل الإحصائي هو علم يهتم بحصر الأعداد والصفات والمميزات، وتصنيف الفئات وإصدار النتائج النهائية بدقة

وبطرق علمية متخصصة.

  • من خلال النتائج التي يحصل عليها الباحث العلمي من التحليل الإحصائي، يمكن أن يقوم بما يسمى بتعميم النتائج،

والتي تعتبر أحد أهم أهداف البحث العلمي بالأساس.

خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي :

  • في بداية خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي ، يجب على الباحث العلمي أن يقوم بإختيار الطريقة الإحصائية

الملائمة للقيام بتحليل نتائج البحث العلمي، وتلك الطرق تتحدد بناء على بعض الأسس المختلفة، وتتمثل تلك الأسس

والمعايير في نوع البيانات التي ترتبط بالمتغيرات التابعة في البحث العلمي، ونوع العلاقات التي حددها الباحث لدراستها

ومعرفة نتائجها، والعدد المطلوب من المتغيرات المستقلة التي سوف يقوم الباحث العلمي بدراستها،

وما هي مستويات المتغيرات المستقلة التي يسعى الباحث العلمي للوصول لها.

  • وتتميز التحليلات الإحصائية أن لها نوعين أساسيين، وهما الإختبارات الإحصائية المعملية والغير معملية،

 وتتميز الإختبارات المعملية أنها دائما ما تستخدم لقياس البيانات التي يمكن قياسها بالتحديد، وأن يكون مجمتع البحث مطابقا

للعينة التي تم إجراء الدراسة عليها، أما الإختبارات الغير معملية فهي أقل تحديدا وكل ما تقوم به هو الترتيب،

ويمكن ان تستخدم بشكل حر أكثر من الإختبارات الغير معملية.

  • وهنا وجب على الباحث العلمي أن يعرف كيفية إستخدام أي من النوعين المذكورين، حتى يمكنه معرفة ما هو النوع

المناسب لإستخدامه في البحث العلمي،

ومن أهم ما يميز كل نوع من التحليلات الإحصائية المستخدمة في البحث العلمي :

  • الإختبارات الإحصائية المعملية أقوى من غير المعملية.
  • تستطيع الإختبارات المعملية تحديد الدلالات بشكل دقيق، وكذلك تحديد الإختلافات بأفضل الأشكال العلمية الممكنة.
  • يمكن من خلال الإختبارات المعملية أن يستفيد الباحث العلمي من كل المعلومات التي قام بجمعها،

وهي من أهم مميزات الإختبارات الإحصائية المعملية.

  • كل ما تقوم به الإختبارات الغير معملية هو تنظيم المعلومات المجموعة.
  • في تلك الخطوة من خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي ، يقوم الباحث بمرحلة إختبار الفرضيات،

وتتم تلك المرحلة من خلال بعض الخطوات الهامة :

  • القيام بتحديد ( فرض العدم ).
  • القيام بتحديد أيضا ما يطلق عليه ( الفرض التجريبي ).
  • القيام بإختيار مستوى الدلالة المناسب للبحث والتحليل الإحصائي.
  • وفي تلك الخطوة من خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي ، يقوم الباحث العلمي بما يسمى بتحديد مستوى

الدلالة، حيث يوجد لمستويات الدلالة في البحث العلمي مستويين أساسيين، وهما:

 مستوى الدلالة القائم على إتجاه الإختبار العلمي :

وفيه يقوم الباحث العملي بتحديد إتجاه الإختبار بالتحديد، فيمكن أن يكون للإختبار أكثر من إتجاه،

وهو الذي يتحدد تبعا لتحديد إتجاه المتغير المتسقل من عدمه.

تحديد درجة الحرية :

حيث تمثل درجة الحرية عدد القيم التي يمكن إجراء التغييرات المختلفة عليها، وتحدد بطرق رياضية ولها معادلات خاصة بها.

 

وتلك كانت أهم خطوات التحليل الإحصائي في البحث العلمي ، والتي يمكن الإعتماد عليها كخطوة لا غني عنها في البحث العلمي، كجزء أساسي في إظهار وتقويم نتائج البحث العلمي.  

اقرأ أيضاً:

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment