بحث علمي : تعريفه وإجراءاته

بحث علمي

البحث العلمي يتمثَّل في مجموعة خطوات مُرتَّبة لدراسة مشكلة، أو لبلوغ معرفة على الوجه العام، وتستمر الإجراءات لحين بلوغ نتائج لتفسير ما يستصعب فهمه؛ من خلال البدء بوضع استفسارات أو فرضيات، وفي ضوئها يتحرَّك الباحث لتجميع المعلومات من مصادر ومراجع تاريخية، أو عن طريق تحديد عيِّنة دراسة في حالة كون المشكلة تتعلَّق بخصائص وسمات لفئة معيَّنة، ويستخدم الباحث في ذلك كثيرًا من الأدوات مثل: الاستبيان، والملاحظة، والاختبارات، وأدوات القياس، وأساليب الإسقاطات، ولا ينبغي أن ننسى في زُمرة ذلك المنهج العلمي الذي يُتيح للباحث تتبُّع القضية محور البحث بكفاءة، وتنظيم التفكير الإنساني، ومن بين مناهج الدراسة الشهيرة كل من المنهج الوصفي، والمنهج التجريبي، والمنهج التاريخي، وتُوجد تصنيفات مُتنوِّعة فصَّلها العلماء لهذه المناهج، وسنوضح في مقالنا تعريف مصطلح بحث علمي، وتصنيفات البحوث العلمية، وكيف يمكن إجراء وتنفيذ أي بحث علمي.

ما تعريف مصطلح بحث علمي ؟

مصطلح بحث علمي لغويًّا يتكوَّن من شقَّين، والشق الأول يتمثَّل في كلمة بحث، وهي تعني التتبع، والتفتيش، والتحري، والطلب،

ويقول الله سبحانه وتعالى في مُحكم آياته: بسم الله الرحمن الرحيم: (فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ ۚ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أكون مِثْلَ هَٰذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي ۖ فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ). صدق الله العظيم. [المائدة:31]،

أما الشق الثاني كلمة علمي فهي منسوبة للعلم، وتعني إدراك الحقائق، وعكسها الجهل.

مصطلح بحث علمي يُعرف من الناحية الإجرائية أو الاصطلاحية على أنه:

“دراسة لأحد الموضوعات بصورة منهجية منظمة، والهدف من ذلك متنوع، فعلى سبيل المثال قد يكون الهدف وضع قواعد لنظريات أو قوانين، أو معالجة مشكلة اجتماعية بشكل خاص أو عام، أو وضع تصميم لاختراع جديد، أو استكمال وتجديد دراسة سابقة”.

بحث علمي موقع اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

تصنيفات البحوث العلمية :

وُضعت كثير من التصنيفات للبحوث العلمية، وسنُلقي الضوء عليها فيما يلي:

تصنيف الأبحاث العلمية حسب مستوى التعليم:

ووفقًا لذلك التصنيف فإن هناك بحوثًا متعلقة بالتعليم الأساسي، وبحوث جامعية، وبحوث خاصة بالدراسات العليا.

تصنيف الأبحاث العلمية وفقًا لمنهج الدراسة:

تصنيف البحوث حسب ذلك التصنيف إلى: بحوث وصفية، بحوث تجريبية، وبحوث استقرائية، وبحوث تاريخية.

تصنيف الأبحاث العلمية حسب الهدف البحثي:

وعلى حسب ذلك التصنيف تقسم البحوث إلى بحوث تجريبية لبلوغ معارف عن طريق الملاحظة والتجربة،

وبحوث نظرية لوضع القوانين والنظريات.

تصنيف الأبحاث العلمية حسب محتوى البحث:

ويوجد عدد لا حصر له من الشعب حسب ذلك التصنيف، مثل: البحوث الإدارية، والبحوث الطبيعية، والبحوث الدينية،

والبحوث الوثائقية، والبحوث الجغرافية، والبحوث الفلسفية، وغيرها.

كيف يمكن إجراء وتنفيذ أي بحث علمي؟

لتنفيذ بحث علمي بصورة منظمة، يجب على الباحث أن يتبع الخطوات التالية:

عنوان البحث:

عنوان البحث يجب له أن يُصاغ بأسلوب مُختصر، وأن يكون ضمن اهتمامات الباحث أو في نطاق تخصصه،

وأن يتضمن قضية مهمة، وأن يحتوي على متغير أو أكثر من متغيرات البحث العلمي.

المقدمة:

تُعَدُّ كتابة مقدمة بحث علمي من العناصر الأساسية، والهدف من تلك المقدمة استعراض الباحث لملخص الدراسة،

وتوضيح الأفكار الأساسية التي يتضمنها البحث، وقد تكتب تلك المقدمة في صفحة كما نرى في بحوث المدارس

، أو في أكثر من ذلك مثل بحوث التخرج الجامعي أو الماجستير أو الدكتوراه.

مصطلحات البحث العلمي:

يتضمَّن أي بحث علمي مجموعة من المتغيرات تؤثر في الدراسة بأكملها، ومنها ما هو مستقل أو تابع،

والمتغير المستقل يعني المتغير المؤثر، والمتغير التابع هو المؤثر عليه، والمتغير بوجه عام يعني سمات أو خصائص تزيد أو تنقص،

وينبغي على الباحث أن يقوم بتعريف المصطلحات المرتبطة بالبحث، والتي تظهر في صورة متغيرات تعريفًا إجرائيًّا ولغويًّا.

مشكلة الدراسة:

تتمثل مشكلة الدراسة في أمر محدد وواقعي ويصعب فهمه، ويقوم الباحث بتوضيح المشكلة الدراسية في مجموعة فقرات؛

كي يتفهم قراء البحث طبيعة تلك المشكلة قبل الانطلاق في تفصيل باقي إجراءات البحث.

محددات الدراسة:

محددات الدراسة أو حدود البحث تتمثل في إطار يفرضه الباحث؛ كي يتركز الشرح في جوانب معينة،

ويتمثل ذلك في الحدود الزمانية بمعنى فترة تنفيذ الدراسة،

والحدود الجغرافية، وهي تعني مكان تنفيذ البحث، سواء مدينة أو قرية أو دولة أو مصنع أو مدرسة.. إلخ،

والحدود الموضوعية، وهي تتضح في عنوان البحث.

أهمية وأهداف البحث:

ينبغي أن يوضح الباحث أهمية وأهداف البحث العلمي المُزمع تنفيذه، وتتمثل أهمية البحث في الدوافع التي جعلت الباحث يتناول مشكلة الدراسة،

أما أهداف البحث فهي مجموعة من العبارات، التي توضح ما يأمل الباحث أن يبلغه في ختام البحث،

ومن المهم أن تكون هذه الأهداف واقعية، وقابلة لأن تتحقق في أي بحث علمي.

عيِّنة الدراسة (عيِّنة البحث):

وهي عبارة عن مجموعة من المفردات التي يختارها الباحث بطريقة احتمالية، وتنقسم إلى: عيِّنة بسيطة، أو عيِّنة مزدوجة، أو عيِّنة منتظمة، أو عيِّنة عنقودية، أو عيِّنة مساحية، أو عيِّنة طبقية،

كما يمكن اختيار العيِّنة بطريقة لا احتمالية، وتنقسم إلى: عيِّنة هدفية، أو عيِّنة حصصية، أو عيِّنة صدفية، وطريقة اختيار العيِّنة تتوقف على طبيعة موضوع البحث،

وكذا مدى تجانس المفردات التي يتضمنها مجتمع البحث، والغرض من الدراسة ذاتها.

أدوات البحث:

تُوجد أنواع مختلفة من أدوات الدراسة أو أدوات البحث العلمي، ويستخدمها الباحثون بهدف جمع المعلومات والبيانات من العيِّنة محل الدراسة،

ومن أبرز هذه الأدوات كل من: الملاحظة، والمقابلة، والاستبيان، والاختبارات،

ولكل أداة طريقة معينة في الإعداد والتنفيذ، كما أن لكل أداة تصنيفات متعددة، ويساعد ذلك في بلوغ النتائج الإيجابية في أي بحث علمي.

بحث علمي ، ادوات الدراسة موقع Master Theses

فرضيات وأسئلة البحث:

الفرضيات العلمية تمثل علاقة بين متغير مستقل وآخر تابع يتأثر به، ويصوغها الباحث بصورة تخمينية،

بمعنى يتوقع الباحث أن يكون ذلك هو الحل المبدئي لمشكلة البحث، ومن خلال الشرح وتحديد العلاقات والقرائن والاستدلالات يتم إثبات صحة الفرضيات من عدمه،

أما أسئلة البحث فهي تتمثل في صيغ استفهامية تتضمن متغيرًا مستقلًا فقط أو علاقة بين متغير مستقل وآخر تابع،

وتستخدم بكثرة في البحوث التربوية والاجتماعية.

المنهج العلمي: 

إعداد أي بحث علمي يتطلب اختيار الباحث منهج علمي معين، والهدف من ذلك هو السير على نظام شبه قياسي، يؤدي إلى التوصل لمعارف أو حقائق،

ومن أهم المناهج العلمية التي يمكن أن يستخدمها الباحثون كل من: المنهج الكمي، والمنهج التاريخي، ومنهج دراسة الحالة الواحدة، والمنهج التجريبي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج الوصفي، والمنهج المقارن… إلخ.

محتوى الدراسة البحثية:

يتمثل محتوى الدراسة في الشروح التي تتضمنها الأبواب والفصول والمباحث، ويجب أن يتوافق ذلك مع موضوع البحث،

وألا يتناول الباحث شروحًا غير مرتبطة بمحاور الدراسة، وأن يتجنب التكرار والحشو، وأن يوضح الأفكار بصورة مسلسلة،

الإضافة إلى توضيح الدراسات السابقة التي لها علاقة بموضوع البحث، من خلال ترتيبها وفقًا لصلتها بالبحث الحالي،

وكذا توضيح أهم أهدافها ونتائجها مع نقدها.

نتائج وتوصيات ومقترحات الدراسة:

نتائج أو استنتاجات الدراسة بمثابة الخلاصة من البحث، ويدونها الباحث في مجموعة من الفقرات المرتبة وفقًا لسير البحث، أما توصيات الدراسة فهي تمثل الحلول النهائية لمشكلة أو قضية البحث، والمقترحات عبارة عن رؤوس لموضوعات جديدة نتائج الدراسة الحالية.

خاتمة البحث والمراجع:

في نهاية أي بحث علمي يضع الباحث خاتمة موجزة تلخص الدراسة وأبرز استنتاجاتها وتوصياتها، ثم بعد ذلك يرتب الباحث المراجع والمصادر في قائمة.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments