الملاحظة في البحث العلمي : أنواعها، شروطها وميزاتها

الملاحظة في البحث العلمي

تُعَدُّ الملاحظة إحدى أهمِّ الأدوات المُستخدمة في البحوث العلمية، وفي عُجالة سنسترجع رحلة البحث العلمي، والتي تبدأ باختيار الباحث لمشكلة معينة واقعية، وفي ضوء ذلك يضع الباحث مجموعة من الأسئلة، أو الفرضيات، ومن ثَمَّ القيام بتجميع البيانات والمعلومات؛ للتَّعرُّف على العلاقات والمُسبِّبات، وفي النهاية يقوم بوضع مجموعة من النتائج، وعملية جمع المعلومات تتطلَّب أداة منهجية، ومن بين ذلك: الاستبيان، والمقابلة، والاختبارات، والملاحظة، وأساليب الإسقاطات، وأدوات القياس الكمي، وستتمحور فقرات مقالنا للحديث عن الملاحظة في البحث العلمي، كإحدى الوسائل المهمة في تنفيذ البحوث ذات الصلة بالعلوم الاجتماعية، والطبيعية معًا.

تعريف الملاحظة في البحث العلمي:

تُعتبر أداة الملاحظة من أقدم الطرق المستخدمة في جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بظاهرة ما،

والملاحظة في مفهومها التقليدي تعني الانتباه بشكل عفوي نحو حدث ما،

أما بالنسبة للملاحظة في البحث العلمي، فيمكن تعريفها بأكثر من تعريف كما يلي:

  • هي عبارة عن انتباه منظم ومنهجي لحوادث أو ظواهر معينة، بهدف الكشف عن المسببات وتفسير العلاقات.
  • والبعض الآخر يعرف الملاحظة في البحث العلمي على أنها المشاهدة أو المراقبة لسلوك أو خصائص معينة،

والتعرف على العلاقات والاتجاهات، من خلال اتباع الخطوات العلمية، وبما يساعد في عملية التنبؤ.

  • كما يعرفها آخرون بكونها وسيلة لاكتساب المعلومات والخبرات؛ من خلال استخدام منهج معين وبتخطيط واعٍ،

وبما يسمح للباحث بالفهم بصورة دقيقة لمشكلة أو ظاهرة محددة.

الملاحظة في البحث العلمي موقع اعداد رسائل الماجستير والدكتوراه

ما أنواع الملاحظة في البحث العلمي؟

يوجد أكثر من تصنيف للملاحظة في البحث العلمي، و نوضحها فيما يلي:

الملاحظة في البحث العلمي من حيث الإعداد المسبق:

  • الملاحظة البسيطة (المباشرة): وهي ملاحظة غير مضبوطة، أو مقصودة، ويمكن اعتبارها بداية لإجراء الملاحظة العلمية،

وهي تتطلب تمحيصًا، وتُستخدم في الغالب للدراسات الاستكشافية،

وعلى سبيل المثال في حالة ملاحظة سلوك بطريقة مباشرة دون أن يكون هناك تخطيط في ذلك.

  • الملاحظة المنظمة (غير المباشرة): وهي ملاحظة علمية بمعناها الدقيق،

وتتم بناءً على وجهة نظر أو فرضية معينة يحددها الباحث سلفًا من خلال حدس أو تخمين،

ويلزمها ظروف يتم إعدادها بشكل مسبق، وتتم في ظل تحديد لطبيعة المشاهدات التي يرجوها الباحث،

والتوقيت المناسب لمشاهدتها.

الملاحظة في البحث العلمي حسب دور الباحث:

  • الملاحظة بالمشاركة: وفي ذلك النوع ينخرط الباحث بين جمع من المبحوثين دون أن يجعلهم يشعرون بأنه يتابعهم،

ومثال على ذلك التوجه لأحد السجون، ومتابعة سلوك وسمات المسجونين، أو التوجه لدور رعاية أطفال الشوارع، وتتبع سماتهم.

  • الملاحظة من دون المشاركة: وفي ذلك يقوم الباحث بالمشاهدة عن بُعد، أو من خلال إطار زجاجي،

أو عبر شاشات متابعة دون أن يُشارك المبحوثين.

الملاحظة في البحث العلمي من حيث المشاركين:

  • الملاحظة الفردية: ويشترك فيها أكثر من باحث علمي في الوقت ذاته زيادة في التأكد من النتائج،

أو نظرًا لوجود أكثر من ظاهرة.

  • الملاحظة الجماعية: ويقوم بها باحث علمي بمفرده.

الملاحظة في البحث العلمي على حسب مكان الإجراء:

  • الملاحظة في المختبر: وتتم وفقًا لضوابط معينة يُجريها الباحث، والهدف هو التعرف مصداقية الفرضية العلمية من عدمه.
  • الملاحظة في الطبيعية: وتستخدم في التعرف على الظاهرة في الطبيعة، وكما هي دون تدخل من الباحث،

ويستخدم ذلك في العلوم الإنسانية والطبيعية.

الملاحظة في البحث العلمي وفقًا للأهداف:

·       الملاحظة المحددة: حيث يمتلك الباحث في ذلك النوع تصورات مُسبقة، ويرغب في جمع نوعية معينة من البيانات والمعلومات.

·       الملاحظة غير المحددة: ويُستخدم ذلك النوع في الدراسات أو البحوث المسحية بهدف تجميع أكبر قدر من البيانات عن ظاهرة معينة.

ما شروط ومحددات الملاحظة العلمية؟

  • ينبغي أن تتَّسم الملاحظة بالدقة من حيث الكم والكيف، بمعنى لجوء الباحث للمقاييس المُتعارف عليها كلما أمكن ذلك.
  • ينبغي أن يخطط الباحث للملاحظة بشكل مُسبق، بمعنى وضع إطار لما سيقوم به من خطوات.
  • ينبغي أن تكون الملاحظة منظمة ودقيقة، وتنبثق من تساؤلات أو فرضيات يضعها الباحث بصورة مُسبقة، مع الإحاطة بجميع المُجريات وضبط المتغيرات البحثية.
  • ينبغي أن يكون الباحث مؤهلًا من الناحية الجسدية لاستخدام الملاحظة في البحث العلمي، بمعنى تمتُّعه بحواس سليمة.
  • يجب أن يستعين الباحث بمختلف الأدوات والتقنيات الحديثة التي تساعده في إجراء ملاحظة علمية دقيقة كلما توفر ذلك.
  • أن يبتعد الباحث على التحيز، بمعنى ألا يميل إلى ما يؤيد فرضياته أو أسئلته البحثية دون وجود أي سند علمي على ذلك.

ما مزايا وعيوب الملاحظة؟

مزايا الملاحظة:

  • الدقة في المعلومات التي يحصل عليها الباحث؛ نظرًا لمتابعة الموقف عن قُرب في الطبيعة،

وذلك على خلاف البيانات الوثائقية أو التاريخية التي قد يشوبها بعض الأخطاء.

  • من أهم مزايا الملاحظة في البحث العلمي حصول الباحث على قدر كبير من البيانات والمعلومات التي تفيد في فهم الظاهرة محل الدراسة.
  • يستخدم الباحث الملاحظة لدراسة عدد محدود من مفردات البحث (المبحوثين).
  • تأتي الملاحظة كخيار مثالي في حالة عدم قدرة الباحث على استخدام المقابلة أو الاستبيان للحصول على المعلومات،

أو يمكن استخدامها بالتزامن.

عيوب الملاحظة:

  • قد يغير المفحوصين سلوكهم في حالة معرفتهم بقيام الباحث بملاحظاتهم.
  • هناك احتمالية لتحيُّز الباحث عند استخدام الملاحظة في البحث العلمي.
  • تحتاج الملاحظة إلى تكلفة مالية كبيرة في حالة التوجه إلى المفحوصين بأماكن بعيدة أو استخدام تقنيات حديثة.
  • تحتاج الملاحظة لفترة زمنية كبيرة للحصول على المعلومات التي يرجوها الباحث.

ما إجراءات القيام بالملاحظة في البحث العلمي؟

يتطلب إجراء الملاحظة في البحث العلمي مجموعة من الخطوات،

وسنُلقي الضوء عليها فيما يلي:

  • تحديد المجال والمكان والزمان: في البداية يقوم الباحث بتحديد طبيعة المعلومات التي يقوم بجمعها، ومكان الإجراء، وكذا الوقت المناسب.
  • تصميم بطاقة الملاحظة: وهي عبارة عن نموذج يتضمن السمات أو الخصائص أو التوجهات التي سيجمع الباحث المعلومات عنها.
  • القيام بإجراء الملاحظة: وفي تلك الخطوة يقوم الباحث بالإجراء الفعلي للملاحظة، سواء في المعمل، أو على الطبيعة،

حيث يتم تسجيل جميع المعلومات أوَّلًا بأوَّل، ويمكن أن يستعين الباحث في ذلك بالتقنيات الحديثة،

مثل أجهزة التسجيل، أو التصوير، والهدف من ذلك هو تجنُّب الباحث النسيان أو الأخطاء،

كما يمكن أن يستعين الباحث بآخرين، ولكن يشترط في ذلك أن يتم تدريبهم بشكل جيد قبل القيام بإجراء الملاحظة في البحث العلمي.

  • التأكد من صدق الملاحظة: وتتمثل تلك الخطوة في قيام الباحث بإعادة إجراء الملاحظة أكثر من مرة، وعلى أوقات متفاوتة،

والهدف من ذلك هو أن ينأى الباحث بنفسه عن التحيُّز، وضمانًا لصحة ما يلاحظه.

وفي نهاية عرضنا للملاحظة في البحث العلمي نتمنى أن نكون قد وُفِّقنا في عرض معلومات ثريَّة لمُتابعي موقعنا الكرام.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments