المجلات العلمية المحكمة الآليات و معايير التحكيم

المجلات العلمية المحكمة الآليات و معايير التحكيم

الاهتمام العالمي والدولي بالبحث العلمي والدراسات العلمية هو سمة رئيسية من سمات هذه الأيام ، وتطورت آليات العمل البحثي بشكل واضح عبر ظهور المجلات العلمية بشقيها الثقافي والمحكم ، ودعم الباحثين العلميين لنشر أبحاثهم ودراساتهم العلمية ضمنها بما تقدمه لهم هذه المجلات من مساحة للعمل ، وما تضمنه من انتشار للعلم والثقافة بشكل عام ، وكلما زاد الاهتمام بالبحث العلمي زادت الأسئلة والاستفسارات حول المجلات العلمية المحكمة الآليات ومعايير التحكيم وشروط النشر وما إلى ذلك من أسئلة كثيرة حول هذا الموضوع، لذلك سوف نقوم بتخصيص مقالنا هذا لتسليط الضوء على مفهوم المجلات العلمية المحكمة الآليات ومعايير التحكيم.

المجلات العلمية المحكمة :

وهي دوريات علمية محكمة تصدر في الغالب ضمن أوقات ومواعيد محددة ( كل سنة ، كل نصف سنة ، كل ربع سنة ، كل شهر وما إلى ذلك) تقوم على نشر الأبحاث والدراسات والأوراق البحثية العلمية التي يرسلها الباحثون إليها ، وتتم عملية النشر عبر إخضاع الأبحاث والدراسات العلمية لعملية تدقيق تقوم بها هيئة تحكيمية مختصة مكونة من عدة أشخاص ذوي خبرات علمية وأكاديمية واسعة في مجال البحث العلمي. وقد استفادت المجلات العلمية المحكمة من انتشار الأنترنت بشمل واسع ، مما ساهم في زيادة انتشارها وسهوله الوصول إليها وسهولة التواصل مع الباحثين العلميين ، وقد اعتمدت الكثير من المجلات العلمية المحكمة على النسخ المطبوعة والإلكترونية معا ً ، بينما اعتمدت بعض المجلات العلمية المحكمة الحديثة العهد على الإصدارات الإلكترونية فقط.

ماذا تتضمن في المجلات العلمية المحكمة الآليات و معايير التحكيم؟

آليات العمل في المجلات العلمية المحكمة تتباين في بعض النقاط البسيطة من مجلة إلى أخرى ولكنها في العموم تتوافق بشكل كبير ، وتكون على النحو التالي :

يقوم الباحث العلمي الراغب في نشر بحث ضمن مجلة علمية محكمة بإرسال البحث إلى المجلة عن طريق تقديمه مكتوباً إلى مقر المجلة ، أو إرساله لها عن طريق البريد الإلكتروني إلى موقع المجلة العلمية المحكمة على شبكة الإنترنت ، ويرفق الباحث العلمي المعلومات والبيانات الخاصة به مع البحث ( اسم وشهرة الباحث ، مكان الإقامة ، أرقام الهواتف الثابتة والمحمولة للتواصل معه ، البريد الإلكتروني الخاص به ) ، وبعدها يقوم فريق التحرير في المجلة بالاطلاع على البحث العلمي ورؤية ما اذا كان مناسباً ، وعندها تعطي هيئة التحرير قبول مبدئي وتقوم بإرسال البحث العلمي إلى لجنة التحكيم في المجلة ، والتي بدورها تقوم بتدقيق البحث العلمي بشكل كامل ومفصل ، وتحدد مكامن القوة والخلل في البحث العلمي ، وتكتب ملاحظاتها عليه ، فإذا تطلب البحث تعديلاً معيناً يتم إرساله إلى الباحث العلمي ليعدل عليه ، ثم يعيد إرساله إلى المجلة ، وبعد الموافقة على النشر من قبل لجنة تحكيم المجلة ، تعيد إرساله إلى هيئة التحرير ، والتي تعده للطباعة والنشر في أعدادها القادمة المطبوعة والإلكترونية ، أما في حال رفض البحث العلمي من قبل لجنة التحكيم ، ترسله إلى الهيئة التحريرية والتي بدورها تعلم الباحث بعدم الموافقة على النشر مع إرفاق الأسباب التي وجدتها في البحث والتي أدت إلى رفضه.

معايير التحكيم في المجلات العلمية المحكمة :

إن معايير التحكيم في المجلات العلمية المحكمة تكون متشابهة إلى حد كبير ، ومن أهم هذه المعايير ما يلي :

أولاً :

أن يكون البحث العلمي جديداً وغير معد سابقاً ، وأن يحقق البحث الفائدة المرجوة على الناحيتين العلمية والعملية معاً.

ثانياً :

أن يكون البحث العلمي خالياً من أي أخطاء لغوية سواءً كانت إملائية أو قواعدية ، وخالياً من الأخطاء العلمية وأخطاء الاقتباسات والتوثيق.

خدمة اعداد ونشر الابحاث العلمية

ثالثاً :

أن يكون البحث مناسباً لعدد الصفحات المطلوب في المجلة ، وأن يحقق التنسيقات المطلوبة بشكل كامل.

رابعاً :

أن يتوافق الاختصاص الذي يندرج ضمنه البحث العلمي ، مع الاختصاص الذي تنشر حوله المجلة العلمية.

خامساً :

تحقيق البحث العلمي لأخلاقيات العمل البحثي والتي تتضمن عدم السرقة الأدبية ، وعدم ترجمة البحث من أبحاث علمية في لغات أخرى ، وعدم الاعتماد على الاقتباسات بشكل كبير وزائد عن الحد المعقول.

سادساً :

أن يكتب ملخصاً للبحث بلغة البحث المكتوبة أو بلغة أخرى مثل الإنكليزية فغالبية المجلات العلمية المحكمة ذات المعيارية والرقم التسلسلي المفهرس تطلب ذلك.

سابعاً :

أن يحقق البحث العلمي الخطوات المنهجية لكتابة البحث العلمي والتي تتضمن النقاط التالية:

1- عنوان البحث العلمي والذي يجب أن يكون شاملاً ومعبراً عن موضوع البحث.

2- مقدمة البحث العلمي والتي تعطي فكرة عامة أو ملخصاً للبحث العلمي ، ويجب أن تتضمن الأسباب التي أدت إلى القيام بالبحث العلمي، ومنهج البحث العلمي.

3- كتابة نص البحث العلمي والذي يتضمن ما يلي :

مشكلة البحث العلمي والفرضيات العلمية.

الهدف من البحث العلمي

خطوات البحث العلمي بشكل مفصل :

الأبواب والفصول و أجزاء العمل البحثي.

نتائج البحث العلمي ومناقشتها.

4- تدوين خاتمة مناسبة لموضوع البحث ، وكتابة التوصيات والمقترحات التي وجدها الباحث.

5- تدوين المصادر والمراجع العلمية المستخدمة في البحث ضمن قائمة خاصة.

و من خلال المجلات التالية يمكنك التعرف على المجلات العلمية المحكمة الآليات و معايير التحكيم بشكل مناسب و الاعتماد عليها في نشر دراستك في منصة علمية آمنة :

  • المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة المعرفة MECSJ
  • المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة التخصصات EIMJ
  • مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة USRIJ

ما هي واجبات اللجنة التحكيمية في المجلات العلمية؟

يتوجب على أعضاء هيئة التحكيم التقيد بالواجبات التالية فيما يلي :

1- أن يقوم بالتعهد والعمل على التكتم حول المعلومات التي يطلع عليها أثناء عملية التحكيم.

2- يتوجب على أعضاء هيئة التحكيم العمل على الأبحاث العلمية صمن نطاق اختصاصهم فقط.

3- من واجبات لجنة التحكيم وضع كمية الاقتباس والنقل في البحث العلمي ضمن ملاحظاتهم المدونة عن البحث.

4- كتابة مكامن القوة والخلل في البحث وتحديد النقاط او الفقرات التي تحتاج إلى تعديل.

5- تقديم المساعدة لفريق التحرير لتقرير أولويات النشر.

ويتدخل أيضاً في موضوع المجلات العلمية المحكمة الآليات و معايير التحكيم القيمة الاعتبارية للمجلة العلمية والانتماء إلى إحدى قواعد البيانات العلمية المشهورة على مستوى العالم.

القيمة الاعتبارية للمجلة العلمية تكتسبها مع مرور الزمن ، وتكون عبر حيازة رقم تسلسلي ومفهرس عالمي ودولي ، وتتحكم عدد المشاهدات وعدد النسخ المباعة في القيمة الاعتبارية للمجلة ، والانضمام إلى قاعدة بيانات مشهورة ومعروفة عالمياً والتي من أشهرها قاعدة البيانات الأوربية سكوباس Scopus ، وقاعدة البيانات لمعهد العلوم الأمريكية ISI ، وقاعدة البيانات نت لا يبري Ebsco.

آليات اختيار الباحث العلمي للمجلة العلمية المحكمة التي سوف يقوم بالنشر فيها تكون عبر الآتي :

1- توافق اختيار المجلة العلمية المحكمة ذات الاختصاص الذي كتب ضمنه الباحث العلمي ، وأن تكون هذه المجلة تقبل الأبحاث العلمية في اللغة المستخدمة من قبل الباحث.

2- الاعتماد على تحديد مجلة علمية محكمة ذات معيارية عالية ومفهرسه ، ومنتمية إلى أحد قواعد البيانات العلمية

، والتي تحقق الانتشار المحلي والإقليمي والدولي.

نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا المقال بتبيان وشرح ماهية المجلات العلمية المحكمة آليات العمل ومعايير التحكيم.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments