أنواع المراجع في البحث العلمي

أنواع المراجع في البحث العلمي

أنواع المراجع في البحث العلمي

تتعدَّد تصنيفات وأنواع المراجع في البحث العلمي، ومن المهم أن يلمَّ بها الطلاب أو الدارسون المنوط بهم عمل الأبحاث، وذلك على اختلاف طبيعة ما يحملونه من تخصُّصات، ومنذ نعومة أظافرنا عندما كنا نقرأ في أي كتاب نُلاحظ وجود رقم مُرتفع بعض الشَّيء بجوار بعض الجُمل، ومن ثَمَّ نتوجَّه مباشرةً إلى الهامش السُّفلي؛ من أجل رؤية مدلول وشرح المُصطلح أو الكلمة أو الجُملة المُجاورة للرقم، وبالطبع كنا نستمتع بذلك؛ نظرًا لقُوَّة المعلومات الواردة في الهوامش، بما يُثري الفكر والثقافة، ولكن لم نسأل أنفسنا في ذلك الوقت عن ذلك العلم الواسع، وما أنواع المراجع في البحث العلمي؟ وهو ما سوف نُوضِّحه عبر فقرات مقالنا أنواع المراجع في البحث العلمي .

ما أنواع المراجع في البحث العلمي ؟

الكتب:

تأتي الكتب في مقدمة أنواع المراجع في البحث العلمي، ولكل تخصُّص علمي كُتُبه السابقة، وأساتذته ومعلموه ممن سبقونا

في دراسة كثير من الجوانب المتعلقة بمجالهم، وعلى سبيل المثال إذا ما تناولنا تخصُّص الإدارة؛ فحدث ولا حرج عن الكتاب

والمؤصِّلين العظام لجميع فروع الإدارة منذ نهاية القرن الـ19، وحتى وقتنا هذا، ولقد تعدَّدت المدارس التي تبنَّت الأفكار الإدارية؛

فهناك المدرسة الكلاسيكية صاحبة، ثم تبعتها في فترة لاحقة مدرسة العلاقات الإنسانية، وبعد ذلك المدرسة السلوكية،

ومدرسة الإدارة الكمية، والمدرسة الحديثة, وبالمثل باقي التخصصات، سواء ما يرتبط بالعلوم النظرية (الإنسانية) أو التطبيقية.

الدوريات العلمية:

تُعَدُّ الدوريات العلمية من بين أنواع المراجع في البحث العلمي الهامة، وهي عبارة عن نشرات يتم إصدارها على فترات منتظمة،

وقد تكون شهرًا أو ثلاثة أشهر أو ستة أشهر… إلخ، ويكون ذلك في تخصُّصات علمية أكاديمية معينة، والدوريات العلمية أحد الروافد

الهامة للمعلومات بالنسبة للباحثين أو المهتمين بالتثقُّف بوجه عام، والسبب في ذلك هو دقة المعلومات التي تُوردها؛ حيث تتم

مُراجعتها بواسطة خبراء في مجالهم، بما لا يسمح بوجود أي أخطاء، وفي حالة استعانة الباحث بها؛ فإنها سوف تكون بمثابة

تعضيد لمفاصل البحث أو الرسالة العلمية.

الموسوعات:

وهي عبارة عن إصدارات متخصصة في ميادين متنوعة، وتُعَدُّ من أنواع المراجع في البحث العلمي، وتحتوي على معلومات دقيقة،

وهناك عدد كبير من الموسوعات الموجودة في الوقت الحالي؛ مثل: الموسوعة العربية، ودائرة المعارف الإسلامية، وموسوعة

الفلسفة والموسوعة العسكرية، ودائرة معارف القرن العشرين، وموسوعة كنوز المعرفة، وموسوعة الغد، وموسوعة السياسة،

وموسوعة القبائل العربية، والموسوعة البريطانية…. إلخ، ويتم ترتيب الموضوعات بها وفقًا للحروف الأبجدية، أو على حسب أهمية الموضوعات، ويكتب بها متخصصون.

المجلدات:

وهي عبارة عن أجزاء مُجمَّعة في كتاب واحد، وعلى سبيل المثال في حالة قيام شخص بإصدار أكثر من جزء يتعلق بتخصص

معين، وترتبط الأجزاء ببعضهما البعض؛ فيتم إصدارها في مجلد مُجمَّع؛ من أجل تيسير الاطلاع، والمجلدات المتخصصة من بين

أنواع المراجع في البحث العلمي، والتي يهتم بها طائفة كبيرة من الباحثين.

المقالات العلمية:

تُعتبر المقالات العلمية التي يطرحها الخبراء في تخصص معين، من بين أنواع المراجع في البحث العلمي، والتي يمكن أن يتم

الاستعانة بها وتوثيقها، والفرق بين المقالة والكتاب يتمثل في الحجم؛ حيث أن حجم المقالة لا يزيد على ثلاث صفحات على

الأكثر، ولكن قد تحتوي على معلومات مهمة فيما يخص مجال البحث المُزمع تصميمه.

المخطوطات:

المخطوطات عبارة عن مؤلفات علمية، وهي أحد أنواع المراجع في البحث العلمي، وتمت الاستعانة بذلك بمصطلح المخطوطة؛

للتفرقة بين النصوص العلمية المكتوبة بخط اليد، وما يتم إصداره في مدونات مطبوعة، والمخطوطات مستخدمة بقدر كبير في

الأبحاث العلمية، وخاصة بالنسبة للتخصصات الدينية والتاريخية، وهي مصدر أوَّلي مهم؛ فهي شاهد موثوق به، وقلما يُوجد بها تحريف.

مواقع الإنترنت العلمية:

يُوجد على شبكة الإنترنت في الوقت الراهن عشرات الآلاف من المواقع العلمية، وفي جميع المجالات، ويُمكن أن يكون ذلك

مصدرًا معلوماتيًّا مهمًّا للباحثين، ولكن ينبغي توخِّي الحذر، وعدم الاعتماد بصورة كاملة إلا على المواقع ذات المصداقية، والموثقة

من جهات علمية أكاديمية، وفي حالة التطرق لمواقع محدودة المصداقية؛ فيمكن أن يقتبس منها الباحث، وفي نفس الوقت يتحقق من المعلومات عن طريق أمهات الكتب.

خدمة تلخيص الدراسات السابقة موقع Master Theses

ما أوجه أهمية توثيق المراجع في البحث العلمي؟

لتوثيق المراجع في البحث العلمي أوجه أهمية متنوعة، وسوف نوضحها فيما يلي:

حفظ حقوق المؤلفين:

يُعَدُّ حفظ حقوق المؤلفين من بين أبرز أوجه أهمية توثيق المراجع في البحث العلمي، وخاصة في الفترة الراهنة، والتي اتسعت

فيها دائرة النسخ إلى حدود غير مقبولة، وقد يكون مرجع ذلك لسهولة تداوُل المصادر والمراجع عبر شبكة الإنترنت، وبلا شك فإن

ذلك أمر إيجابي للجميع، وخاصة للباحثين في المجالات العلمية المتنوعة، غير أن هناك من يستغل ذلك بشكل سيئ، ويقوم

بالسطو والاستيلاء على منتجات غيره الأدبية، وفي النهاية فإن ذلك يُعَدُّ نوعًا من أنواع السرقة مثل سرقة الأموال والممتلكات، ولكن يُطلق عليها “سرقة فكرية”.

تعزيز مصداقية الرسائل العلمية:

إن تطرق الباحثين لدراسة مشكلة علمية معينة أيًّا كان كُنهها التخصصي يتطلب تضمين كثير من المعلومات التي تدعم أفكار

الباحث، وفي حالة سوق تعريف أو نظرية أُثبتتْ فيما مضى؛ فإن ذلك يُضفي عنصر الجودة والمصداقية بالنسبة للرسائل العلمية،

وذلك من الأوجه الهامة لتوثيق المراجع في البحث العلمي.

إثبات مدى اجتهاد الباحث العلمي:

توثيق المراجع العلمية يُعتبر بمثابة دليل أصيل على تعمُّق واجتهاد الباحث، واطلاعه على الكتب والمؤلفات ذات الصلة بموضوع

البحث، وحبَّذا لو كان عدد المراجع التي يتم تضمينها للبحث أو الرسالة العلمية كبيرًا؛ حيث إن مُناقشي الرسائل العالمية

يستشعرون من خلال ذلك رغبة وشغف وحرص الباحث على إثراء البيئة العلمية في مجال تخصُّصه.

خدمة اعداد ونشر الابحاث العلمية

أنواع المراجع في البحث العلمي

ما طرق توثيق المراجع في البحث العلمي؟

يوجد أكثر من طريقة منهجية لتوثيق المراجع في البحث العلمي، ومن أهم هذه الطرق:

طريقة جمعية علم النفس الأمريكية للتوثيق:

والرمز المصطلح عليه هو ” APA”، وهو اختصار لجملة “”American Psychological Association، ووفقًا لتلك الطريقة يقوم الباحث

بتوثيق المراجع بأسلوب منظم في محتوى البحث (الصفحات الداخلية)، وفي نهاية البحث يقوم بعمل قائمة تتضمن جميع

المراجع، ومُرتَّبة بشكل أبجدي، وفقًا للأسماء الأخيرة للمؤلفين، ويتم اتباع تلك الطريقة من جانب فئة كبيرة من الباحثين.

طريقة جمعية اللغة الحديثة للتوثيق:

والرمز المُصطلح عليه هو “MLA”، وهو مختصر لجملة Modern Language Association” “، وتختص جمعية اللغات الحديثة

بالدراسات الأدبية، ويقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وأصدرت أسلوبًا لتوحيد طريقة إدارج المراجع في الأبحاث العلمية؛

حيث تتم كتابة المراجع في كل من متن البحث، وصفحة منفصلة في نهاية الأبحاث العلمية.

طريقة فانكوفر للتوثيق:

وطريقة فانكوفر للتوثيق إحدى طُرُق توثيق المراجع في البحث العلمي، والتي تُستخدم في الأبحاث الطبية والفيزيائية والكيميائية

على وجه الخصوص؛ حيث يتم الاستشهاد بالمراجع في النصوص الداخلية، وفي النهاية يتم تنظيمها بقائمة المراجع، وبنفس

الترتيب الذي وردت به المراجع داخل البحث أو الرسالة العلمية.

طريقة هارفارد للتوثيق:

ومثل الطرق السابقة فإن هناك أسلوبًا منظمًا لعملية توثيق المراجع فيما يتعلق بطريقة هارفارد، وذلك في كل من المتن ونهاية البحث.

 

اقرأ أيضاً:

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments