أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة

No Comments
شارك هذا المقال

تتفاوت أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة، وبالطبع يسعى الباحثون لاختيار المجلات الأقل سعرًا، وبما لا يُكلِّفهم كثيرًا، ويجب ألا يكون ذلك بمعزل عن جودة المجلة وتصنيفها الدولي، حيث إنه لا قيمة كبيرة يُمكن أن يُحقِّقها الباحثون من النشر على المجلات الضعيفة، بل إن بعضَ الجهات الدِّراسية يشترط على الباحثين النشر في مجلات ذات ثقل في سبيل ترقيتهم أكاديميًّا.

ما المُتحكم في ارتفاع أو انخفاض أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة؟

إن محددات أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة، مُختلفة، ويتمثَّل ذلك فيما يلي:

سياسة المسؤولين عن المجلة:

  • الغالبية العظمى من المجلات العلمية المحكمة غير هادفة للربح، وتسعى في المقام الأول نحو دعم حركة النشر العلمي، وتوفير المعرفة الصحيحة، ومن خلال ذلك يستطيع القُرَّاء والمُطالعين التعلم والتثقف بشكل صحيح، وكذا فإن الأمر له أهميته لمن يفتشون على نصوص وأفكار تصلح للاقتباس، ودعم البحوث العلمية الجديدة.
  • وعلى جانب آخر تُساعد المجلات العلمية المحكمة في تحقيق إفادة للباحثين الناشرين، سواء من يرغبون في الحصول على ترقيات وظيفية داخل الجامعات والمعاهد وغيرها من الأكاديميات، أو من يتطلعون لاكتساب قيمة معنوية وشُهرة من خلال بحوثهم المنشورة، أو من يسعون للحصول على وظائف بأجور مرتفعة في الجامعات الخارجية، حيث إن النشر بالمجلات المحكمة وسيلة دعائية مثالية، لنظرًا لمُتابعة تلك النوعية من المجلات من قبل المسؤولين عن الجامعات في الخارج، لانتقاء باحثين متميزين يُمكنهم العمل بالجهات الجامعية الدولية، أو مراكز البحوث.
  • هناك بعض المجلات العلمية المحكمة تقدم أسعارًا مُنخفضة للنشر عليها، والسبب في ذلك رغبتها في تحقيق الشُّهرة، وجذب الباحثين إليها.

تبعية المجلة العلمية المحكمة:

عدد كبير من المجلات العلمية المحكمة تتبع جهات جامعية أو معاهد أو مراكز أبحاث، لذا فإن الهدف الربحي غائب، وتُطلق خدماتها بمبالغ بسيطة، والنشر عليها إما بشكل عام بمعنى إمكانية النشر عليها من جانب الباحثين في مُختلف أنحاء العالم، وإما بشكل خاص، بمعنى النشر على نطاق محلي، أو من جانب طلاب هذه الجهات فقط، وأسعار النشر بالمجلات العلمية المحكمة في تلك الحالة رمزية.

قيمة المجلة العلمية المحكمة:

عنصر الجودة محدد مهم في أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة، بغضِّ النظر عن تبعية المجلة، فعلى سبيل المثال نجد المجلات العلمية العالمية تطلب مبالغ مالية كبيرة في سبيل نشر البحوث عليها، والمسؤولون عن هذه المجلات على يقين بأن النشر عليها سيحقق فوائد أضعاف ما يتم إنفاقه، غير أن معظم الباحثين العرب يبتعدون عن هذه المجلات لارتفاع التكلفة، بالإضافة إلى الصعوبة البالغة في قبول البحوث للنشر، وطول مدة التحكيم التي قد تبلغ سنة؛ نظرًا للإقبال اللا مُتناهي على تلك المجلات من مُختلف إرجاء العالم.

ما الشروط القياسية للنشر على المجلات العلمية المحكمة العربية؟

يتم النشر على المجلات العلمية المحكمة العربية وفقًا لشروط قياسية، دون أن تكون هناك مُجاملات أو محسوبيات؛ حيث يتم التحكيم والاقتراع على النشر بشكل سري وبأمانة علمية بالغة، ومن بين هذه الشروط:

أصالة البحث وفرادته: إن قيمة البحث العلمي تتوقَّف على ما يُضيفه من رصيد للمعرفة، ومن هذا المُنطلق تطلب المجلات العلمية الرصينة من الباحثين أعداد بحوث أصيلة فريدة في مُجملها، وعلى الباحث أن ينأى بنفسه عن الانتحال والاستلال، فإن ذلك لن يكون مُجديًا بالنسبة للعلم، وفي هذه الفترة فإن العالم أصبح مكشوفًا، وجميع المحتويات تنشر على الشبكة العنكبوتية، ومن السهل تحديد نسب النسخ، وحتى بعد أن ينشر الباحث ما يقدمه من دراسة على المجلات العلمية المحكمة؛ فيتحتَّم عليه عدم القيام باستخدام ما نشر في مواقع إلكترونية مُغايرة.

اختيار مشكلة بحثية مهمة: على الباحثين والباحثات أن يجدوا لأنفسهم أرضية لائقة من خلال تناول موضوعات ذات أهمية من الجانب العلمي أو الإنساني أو المجتمعي، وفي حالة غياب ذلك فإن البحث سيتم رفضه من الأساس.

وضع ملخص للدِّراسة: من بين الشروط القياسية المنهجية للنشر على المجلات العلمية المحكمة العربية؛ قيام الباحث بوضع ملخص محدود لا يتخطى 300 كلمة قبل تدوين التفاصيل المرتبطة بالبحث، على أن يكتب الملخص باللغة العربية والإنجليزية، والهدف من ذلك هو تعريف القُرَّاء بطبيعة الدِّراسة بوجه عام.

طرح الباحث لأهداف من البحث: التارجت أو الهدف من البحث يقترن بصورة مباشرة بمشكلة البحث، وهو صورة أخرى من أسئلة البحث، ويتطلَّب صياغة الأهداف استخدام الباحث لألفاظ مفهومة وبسيطة، على أن تكون الأهداف قابلة للتَّحقُّق والقياس بانتهاء البحث، وهو عنصر مهم يجب أن يضعه الباحث ضمن الدِّراسة المقدمة للنشر على المجلات العلمية المحكمة.

توضيح أهـــــــــــــمية من البحث: أهمية البحث هي ما دعت الباحث لتناوله، وهي إما أن تكون أهمية على الجانب النظري؛ بمعنى ما سيُسفر عنه البحث من معارف تُثري العلم بوجه عام، أو أهمية على الجانب العملي، والمقصود بذلك ما يُمكن أن يصل إليه الباحث من حلول يسهل تطبيقها؛ لمُعالجة الإشكالية المُثارة.

اتباع البـاحث لطريقة علمية سليمة: يجب أن يلتزم الباحثون المُتطلعون لنشر بحوثهم على المجلات المحكمة باتباع النظم أو المناهج العلمية التي تناسب موضوع البحث، ومن بين ذلك على سبيل المثال لا الحصر: المنهج التجريبي بتصنيفاته، والمنهج الوصفي بتصنيفاته، والمنهج التاريخي، والمنهج الاستقرائي، والمنهج الفلسفي، والمنهج المُقارن…. إلخ.

وضع اسئلة بحث متضمنة جميع الجوانب: على الباحث أن يصوغ أسئلة بحث لما هو مُبهم ويرغب في اكتشافه فيما يتعلَّق بمشكلة البحث، وأسئلة البحث تنقسم لسؤال عام حول المحور الرئيسي للموضوع، وأسئلة فرعية تتضمَّن مُتَغيِّرات وعوامل فرعية، ودون ذلك العنصر فلن يكون هناك بحث علمي من الأساس، وذلك العنصر محدد مهم للنشر على المجلات المحكمة.

صـــــياغة فرضيات منطقية: تتنوَّع مصادر صياغة فرضيات البحث، ومن أبرزها خبرات الباحث، والمناقشات العلمية، والقراءة المُوسَّعة في التخصص العلمي محلِّ البحث، كما أن للحدس الذهني دورًا مهمًّا في وضع الفرضيات، والفرضية علاقة بين مُتَغيِّرين أحدهما يُعرف بالمُتَغيِّر التجريبي، والآخر بالمُتَغيِّر الاستجابة، وصياغة الفرضيات يتوقف على طبيعة موضوع البحث، فإذا كان ذلك ذا صلة بالعلوم الطبيعية فيتحتَّم هنا صياغة فرضيات، أما إذا كان موضوع البحث ذا صلة بالعلوم الاجتماعية؛ فيُمكن للباحث أن يكتفي بالأسئلة فقط.

تعريف المصطلحات من الجانب الإجرائي: يتحتَّم على الباحث أن يقوم بتعريف المصطلحات التي يتمحور حولها موضوع البحث من الناحية الإجرائية، ويُقصد بالتعريف الإجرائي المعنى الذي يقصده الباحث، لكي يستطيع القُرَّاء والمُطَّلعون على الباحث فهم المحتوى وتقييمه، وذلك البند شرط من شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة.

كتابة حدود للبحث: ينبغي على الباحث أن يوضح الحدود الدِّراسية؛ وحسب طبيعة الموضوع المطروح، وتتمثَّل أنواع هذه الحدود في: الحدود الموضوعية، والحدود المكانية، والحدود الزمانية، والحدود البشرية.

اختيار مصادر ومراجع مناسبة: إن الكتابة البحثية تتطلَّب تفصيلًا وتحليلًا للموضوع، وعلى الباحث أن يستعين بما يحلو له من مصادر ومراجع، ولكن يجب أن يتوافق ذلك مع موضوع البحث، وليس مجرد ملء وحشو للصفحات، وذلك مطلب محوري للنشر بالمجلات العلمية المحكمة.

الاخــــتيار المناسب لعيِّنة البحث: في حالة حاجة موضوع البحث لعيِّنة من المبحوثين؛ فيتحتَّم على الباحث اختيار ذلك بطريقة إحصائية منظمة، ومن بين هذه الطرق كل من: العيِّنة المساحية، والعيِّنة العنقودية، والعيِّنة الهدفية، والعيِّنة الطبقية، وكلما زاد حجم العيِّنة كان ذلك أفضل من حيث دقة النتائج النهائية، ويساعد الباحث على إجراء التعميمات على باقي مجتمع البحث.

اختيار أداة أو أكثر لتجميع المعلومات: يُوجد أنواع كثير من أدوات البحث العلمي المُستخدمة في تجميع المعلومات من أفراد العيِّنة التي يختارها البحث، ويجب أن يختار الباحث ما يُناسب الموضوع، مع حُسن تصميم واستخدام الأداء، ومن بين هذه الأدوات: الاستبار (الاستبيان)، والمقابلة، والمشاهدة، والاختبارات، ومقاييس الإسقاطات، ويُعَدُّ ذلك من بين الشروط المنهجية المُلزمة للباحثين عند تجميع المعلومات المباشرة من المفحوصين.

دقة النتائج المُستخرجة: يجب أن تكون النتائج التي يستخلصها الباحث في نهاية البحث المُزمع تقديمه للنشر على المجلات المحكمة دقيقة وواضحة ومُترابطة، وفي حالة وجود قصور في ذلك فإن البحث برُمَّته يُمكن أن يتم رفضه؛ نظرًا لأن النتائج هي المعيار في نجاح الباحث.

التوثيق بطريقة علمية: يجب على الباحث توثيق مصادره ومراجعه بطريقة علمية صحيحة، وفقًا لمبدأ الأمانة العلمية، ويوجد طرق عدَّة للتوثيق، ومن أبرزها APA، وMLA، وHARVARD، ويختلف المطلوب على حسب شروط كل مجلة محكمة.

نماذج لبعض المجلات العلمية المحكمة التي تنشر بحوث بأسعار مناسبة:

  1. المجلة الالكترونية الشاملة متعددة المعرفة (MECSJ)

هي مجلة علمية دولية محكمة صدرت في عام 2016 وتم إصدار النسخة العربية من المجلة في عام 2018، وهي من أفضل المجلات العلمية لنشر البحوث المتخصصة سواء أكانت بحوث علمية أو أدبية أو البحوث التربوية والقانونية والعلوم الاسلامية والهندسية والإدارية والفقهية وغيرها الكثير، إذ تصدر أعدادها بصورة دورية بهدف مساعدة الباحثين من مختلف دول العالم بنشر نتاجهم الفكري ومجهوداتهم البحثية التي تتمتّع بالأصالة. والحداثة واتباع قواعد الكتابة الأكاديمية السليمة والتزام أخلاقيات البحث. لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

2-المجلة الالكترونية الشاملة متعددة التخصصات (EIMJ)

  هي مجلة علميّة دوليّة مُحكّمة تم إنشائها بعام 2017 وتُصدر نسخ الكترونية بصورة دورية (تصدر شهريا) بهدف تقديم خدمات تحكيم ونشر سريعة للباحثين من مختلف دول العالم في مختلف المجالات والتخصصات العلمية والأدبية والتربوية والطبية والقانونية والعلوم الإسلامية والفقهية والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتاريخية وغيرها الكثير. لزيارة موقع المجلة اضغط هنأ

3-مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (usrij)

أُنشئت مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة في عام 2016 بهدف مساعدة كافة الباحثين من مختلف دول العالم من مشاركة بحوثهم الأصيلة والمعدة بجودة عالية بتوفير منصة للنشر في مختلف المجالات الأدبية والعلمية والتربوية والطبية والقانونية وغيرها وباللغتين العربية والانجليزية. هي مجلة دولية محكمة تصدر بصورة فصلية لإتاحة الفرصة أمام الباحثين والطلبة والأساتذة الجامعيين من مختلف المجالات والتخصصات لمشاركة اسهاماتهم ومشاركاتهم البحثية والتي يجب أن تنسجم مع أصول البحث العلمي ذات الاعتراف العالمي وجودة المحتوى وأصالته.

موقع المجلة: https://www.usrij.com

4-مجلة النشر العلمي بجامعة الكويت:

http://www.pubcouncil.kuniv.edu.kw/HomePageAr.aspx?id=1&root=yes

ما الهدف الأساسي للقائمين على العمل بالمجلات العلمية المحكمة العربية؟

  • قد يُساور البعض الظنون حول نيَّات القائمين على المجلات العلمية المحكمة العربية فيما يتعلَّق بالجانب المادي، وكما سبق أن فصَّلنا في الفقرات السَّابقة كون الهدف الربحي ليس هو المتحكم في عمل هذه المجلات.
  • غالبية القائمين على المجلات المحكمة العربية خُبراء ومتخصصون كل في مجاله، ولديهم أهداف سامية، وهي الارتقاء بالعلوم والمعارف، وبالفعل أتى ذلك ثماره؛ حيث ارتفعت نسبة النشر العلمي على مستوى العالم العربي بفضل هذه المجلات، وأصبحت منافسًا قويًّا للمجلات الأجنبية، بل إن البعض منها أصبح يتبوَّأ مكانات مرموقة في أعرق التصنيفات، مثل تومسون رويترز، وسكوب، وسوشيال سايت، والتمتريك، وجوجل سقولار وغيرها.
  • الهدف من فرض أسعار للنشر في المجلات العلمية المحكمة ليس تحقيق قيمة ربحية، وإنما الإنفاق على استضافة المواقع الإلكترونية، وكذلك توفير مرتبات للمُحكِّمين والخُبراء، سواء من الدول العربية أو الأجنبية، والارتقاء بالتقنيات التكنولوجية المُستخدمة في المواقع.
وبنهاية حديثنا عن (أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة) نتمنَّى من الله أن يُوفِّق جُموع باحثينا في مُختلف أنحاء الوطن العربي.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

All Website Tags

أجزاء رسالة الماجستير أدوات البحث العلمي أدوات البحث العلمي العينة، الاستبيان، المقابلة، الملاحظة أساسيات البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي doc أهمية نشر الأبحاث ادوات البحث العلمي ادوات البحث العلمي الاستبيان البحث العلمي البحث العلمي الأساسي الماجستير المجلات العلمية المجلات العلمية المحكمة المنهج الوصفي انواع مناهج البحث العلمي بحث علمي بحث عن مناهج البحث العلمي تعريف مناهج البحث العلمي خطة البحث خطة بحث جاهزة خطة بحث ماجستير خطوات البحث العلمي خطوات كتابة خاتمة البحث العلمي دراسة الماجستير دراسة الماجستير عن بعد رسائل الماجستير رسائل ماجستير شروط النشر في المجلات العلمية شروط دراسة الماجستير عناوين رسائل ماجستير عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه كتابة رسالة الماجستير كتب مناهج البحث العلمي ماهو الماجستير والدكتوراه ما هي أهم قواعد النشر في كافة مجلات محكمة لنشر البحوث مجلات علمية لنشر البحوث مجلات محكمة لنشر البحوث معايير النشر في مجلات علمية محكمة مناهج البحث العلمي مناهج البحث العلمي بحث جاهز منهجية البحث العلمي نشر الأبحاث نموذج اعداد خطة البحث المقترحة لدرجة الماجستير والدكتوراه نموذج خطة البحث العلمي pdf

Leave a Comment