أسس كتابة رسالة الماجستير

أسس كتابة رسالة الماجستير

تعد رسالة الماجستير والدكتوراه حلماً من أحلام الطالب، والذي يبذل جهداً كبيراً من أجل تحقيق هذه الأحلام، حيث يدرس بجد لكي ينال شهادة البكالوريوس، ويلتحق بمرحلة الدراسات العليا. ولقد قامت الجامعات العالمية بتوحيد طريقة كتابة رسالة الماجستير والدكتوراه وفق مجموعة من الأسس العلمية، وذلك من أجل أن تقضي على العشوائية في كتابة الأبحاث العلمية، وأصبح على الطالب أن يلتزم بمجموعة من الأسس أثناء قيامه بكتابة رسالة الماجستير والدكتوراه.

ما هي رسالة الماجستير؟

بشكل عام إن رسالة الماجستير عبارة عن بحث علمي يقوم به الباحث، وذلك من أجل أن ينال درجة علمية وأن يكتشف شيئاً يضيفه إلى العلم، ويساعد من خلاله على تطور وتقدم العلوم، وتبلغ مدة دراسة الماجستير ثلاث سنوات بينما تتراوح دراسة الدكتوراه بين ثلاث إلى خمس سنوات يقدم بعدها الطالب الرسالة أو الأطروحة ويناقشها أمام لجنة المناقشة والتي تقرر في النهاية منحه هذه الشهادة في حال كانت رسالته العلمية صحيحة ومفيدة، وقدمت شيئاً للعلم.

ما هي أهداف رسالة الماجستير؟

يهدف الباحث العلمي بصفة عامة من كتابة رسالة ماجستير إلى:

  • الحصول على الدرجة الأكاديمية التالية لدرجة البكالوريوس.
  • إنتاج فكرة مميزة وفريدة وغير مطروحة مسبقاً.
  • تنقيح أفكار ومعتقدات كانت موجودة قديماً.
  • إثبات أو نفي علاقة بين متغيرين.
  • تصحيح أفكار خاطئة موجودة.
  • إثبات أو نفي حقائق باستخدام وسائل ومناهج علمية.

 

ما هي أسس كتابة رسالة الماجستير؟

لكتابة رسالة الماجستير مجموعة من الأسس العلمية التي يجب أن يسير عليها الباحث، وفيما يلي سنتحدث عن أهم هذه الأسس:

اختيار موضوع رسالة الماجستير:

يعد اختيار موضوع رسالة الماجستير من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نجاح رسالة الطالب، فاختيار موضوع مميز وغير مدروس يساهم في ظهور الطالب بشكل متميز ومبدع، لذلك يجب أن يقوم الطالب بالاطلاع على عدد كبير من المصادر والمراجع، وعلى عدد من رسائل الماجستير السابقة، لاختيار موضوع لرسالته مع الحرص الشديد على التأكّد من توافر المصادر والمراجع لهذا الموضوع. يجب أن يكون الموضوع الذي يختاره الباحث مثيراً للاهتمام ويجد الطالب في نفسه الرغبة الكافية لدراسته، فالدافع والرغبة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نجاح رسالة الماجستير.

اختيار مشرف رسالة الماجستير:

يعد اختيار مشرف رسالة الماجستير من أهم الأمور التي يجب أن يتقنها الطالب، حيث يجب أن يختار المشرف أو الدكتور الذي يكون مناسباً له، ويجب عليه أن يتأكد من توفر الوقت له لكي يجيبه عن كافة استفساراته، وفي حال كان المشرف مشغولاً ولا يمتلك الوقت الكافي فهذا معناه أنك ستأخذ وقتاً طويلاً لتنهي رسالتك.

تحديد المصادر الأساسية والثانوية لرسالة الماجستير:

يجب أن يقوم الباحث باختيار المصادر الأساسية والثانوية لبحثه العلمي، ويجب أن يقوم بالاطلاع على هذه المصادر والتأكّد من صحتها، واختيار المناسب منها، ويجب أن يضمن الطالب لرسالة الماجستير أكبر قدر ممكن من المصادر والمراجع، وذلك لكي يقوم بإغنائها بالمعلومات.

تحديد عنوان رسالة الماجستير:

يعد عنوان رسالة الماجستير من الأمور المهمة والتي يجب أن يوليها الطالب عناية كبيرة، حيث يجب أن يقوم الطالب باختيار عنوان جذاب ومميز يتناسب مع رسالة الماجستير الخاصة به، ويجب أن يكون عنوان الرسالة واضحاً سهل الحفظ يعبر عن موضوع الرسالة، وخالياً من الكلمات الغامضة.

خدمة المساعدة في كتابة رسالة الماجستير موقع Master Theses

كتابة خطة ومنهج بحث رسالة الماجستير:

تعد خطة الرسالة ومنهجها من أهم الأسس العلمية لرسالة الماجستير، والتي يجب أن يضعها الطالب بطريقة صحيحة، فهي ستقوده إلى بر الأمان. حيث يقوم الطالب بتقسيم رسالته على ورقة خارجية إلى المقدمة والفصول الرئيسية، والعناوين الرئيسية والعناوين الفرعية، والخاتمة، بالإضافة إلى قائمة المصادر والمراجع، ومن ثم يقوم بتقسيم الوقت بحيث يضع لكل مرحلة من مراحل الرسالة مدة معينة لكي ينفذ الرسالة بها، مع الحرص على ترك زيادة في هذه المدة من أجل الأحداث الطارئة التي قد تؤخره عن الخطة. ومن ثم يقوم بوضع المخطط العام لرسالة الماجستير والذي يتبعه جميع الطلاب خلال كتابة رسالة الماجستير الخاصة بهم، ويتضمن هذا المخطط

بالترتيب:

ملخص الموضوع الرئيسي، الشكر والتقدير، المحتويات، قائمة الأشكال، قائمة الجداول، قائمة المختصرات، قائمة الرموز، الباب الأول ويتضمن المقدمة ومشكلة البحث والأعمال والدراسات وأهداف ومبررات البحث، الباب الثاني ويتضمن منهجية البحث، الباب الثالث ويتضمن نتائج البحث والتحليل، الباب الرابع ويتضمن التوصيات، قائمة المصادر والمراجع، الملاحق.

بعد ذلك يجب أن يقوم الطالب باختيار المنهج المناسب لرسالة الماجستير الخاصة به، ويجب أن يحدد الأسباب التي دفعته لاختيار هذا المنهج، والمميزات الموجودة في هذا المنهج والتي يتفوق من خلالها على باقي المناهج العلمية. ويجب أن يعي الطالب أن مقدمة رسالة الماجستير وملخصها يجب أن تتم كتابتها بعد أن ينتهي الطالب من كتابة الرسالة، وذلك لكي تتضمن كافة المعلومات التي وردت في الرسالة. وتعد الدراسات السابقة من أهم الأمور التي يجب أن يوليها الطالب أهمية خلال كتابته لرسالة الماجستير، حيث تقدم الدراسات السابقة معلومات مهمة عن موضوع الدراسة وتعطي الباحث العديد من المعلومات المفيدة.

ترتيب المصادر والمراجع:

لكل رسالة علمية مجموعة من المصادر والمراجع والتي يعود إليها الباحث ويستفيد منها، ولقد وضعت الجامعات العالمية مجموعة من الطرق من أجل ترتيب المصادر والمراجع في الرسالة، ويجب على الطالب أن يختار طريقة واحدة ويلتزم بها، ولا يحق للطالب أن ينوّع بين أكثر من طريقة خلال ترتيبه للمصادر والمراجع.

ما هي معايير كتابة رسالة الماجستير؟

الأمانة العلمية:

تعد الأمانة العلمية من أهم الأمور التي يجب على الطالب الالتزام بها، حيث يجب عليه توثيق الاقتباسات التي يقوم بها
مع الحرص على عدم تجاوز الاقتباسات نسبة معينة حددتها الجامعات العالمية.

الحياد والموضوعية:

يجب على الباحث أن يكون حيادياً أثناء كتابته لرسالة الماجستير الخاصة فيه، كما يجب عليه أن يذكر كافة النتائج حتى لو خالفت هذه النتائج توقعاته.

يجب أن يقوم الطالب بصياغة رسالته العلمية بأسلوب محكم وخالي من الأخطاء اللغوية والنحوية، وذلك لأن الأخطاء تفقد من قيمة الرسالة.

يجب أن يشير الباحث إلى المرجع الذي عاد إليه خلال قيامه بالبحث العلمي
وذلك من خلال قيامه بوضع المرجع ما بين قوسين في مكان قيامه به.

يجب أن يحرص الباحث على خلو رسالته من النسخ واللصق، وبخاصة عندما يقوم برسم الجداول والأشكال.

يجب أن يلتزم الطالب بحجم الخط المحدد لرسالة الماجستير.

يجب أن يترك الطالب سطر فراغ بين الفقرات، وبعد الأشكال والجداول.

يجب أن تبدأ كل فقرة بفراغ يعادل حرفاً أو حرفين.

خاتمة

تعدّ كتابة رسالة الماجستير من متطلبات الحصول على هذه الدرجة العلمية التي تعتبر من الدرجات العلمية المرموقة التي يسعى الكثيرون للحصول عليها، وكتابة رسالة الماجستير تحتاج إلى أن يكون الطالب ملمّاً بالعديد من المهارات العلمية وحتى الأدبية بالإضافة إلى معرفته بقواعد الكتابة الصحيحة لها وبطريقة تنظيم المعلومات حتى تنال رسالته استحسان اللجنة المشرفة، فكلما كانت رسالة الماجستير مكتوبة بشكلٍ متقن ومنظّم أكثر كلما لاقت قبولاً أوسع ونجاحاً أكبر، فبعد أن ينهي الطالب متطلبات الساعات الدراسية ويبدأ بكتابة رسالته سيبدأ العمل الجدّي ليقطف ثمرة جهوده عن جميع تعبه، لاجتياز هذه المرحلة المهمة المتمثلة بمناقشة رسالته بنجاحٍ باهر.

اقرأ ايضا

: للطلب أو للاستفسار قم بتواصل معنا

 info@master-theses.com

00962786468632

 

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment