أدوات البحث العلمي المقابلة وأنواعها

No Comments
شارك هذا المقال

أدوات البحث العلمي المقابلة

تبدأ خطوات وإجراءات البحث العلمي بتحديد الباحث لظاهرة أو مشكلة معينة، وينبثق عن ذلك تساؤلات تجول في ذهن البحث، وَمِنْ ثَمَّ وضع فرضيات إن أمكن تحديد المتغيرات البحثية، حيث إنه في بعض الدراسات الوصفية يصعب ذلك ويتم الاكتفاء بالتساؤلات، ثم تأتي مرحلة مهمة في البحوث التطبيقية أو الميدانية خاصة، ويتمثَّل ذلك في اختيار عيِّنة بحث (مفردات من جملة المجتمع البحثي المُراد دراسته)، وهنا يلزم للباحث أدوات يستطيع عن طريقها الحصول على المعلومات التي يحتاج إليها؛ لتفسير الظاهرة محل الاهتمام، ونجد في ذلك أدوات متنوعة مثل: الاستبيان، والملاحظة، والاختبارات، وسنتناول في مقالنا أدوات البحث العلمي المقابلة

مفهوم المقابلة في البحوث العلمية:

المقابلة أداة محورية من أدوات البحث العلمي، وهي تُشبه الاستبيان من حيث توجيه الأسئلة للمبحوثين،

غير أن المقابلة يُواجه فيها الباحث المبحوثين ويُحادثهم شفاهةً، أما الاستبيان فتُصاغ الأسئلة في نماذج ورقية أو إلكترونية،

وَمِنْ ثَمَّ يُجيب عنها المبحوثون كتابةً.

تتطلب المقابلة في البحوث العلمية خبرات ومهارات في التحدث،

واستخدام الصيغ التي تُتيح للباحث استنفار همَّة المبحوثين؛ كي يستطيع أن يخلص إلى إجابات وافية.

خطوات المقابلة في البحوث العلمية:

تتمثَّل خطوات وإجراءات المقابلة في البحوث العلمية فيما يلي:

  • تحــــــــــــديد المبحوثين: وتخضع تلك الخطوة من خطوات المقابلة في البحوث العلمية للطرق الإحصائية،

حيث يختار الباحث المفردات من خلال: طريقة العيِّنة المنتظمة، أو طريقة العيِّنة المساحية، أو طريقة العيِّنة الحصصية، أو طريقة العيِّنة العمدية، أو طريقة العيِّنة المنتظمة، أو طريقة العيِّنة الطبقية… إلخ،

وينبغي أن تظهر في العيِّنة المُختارة السمات التي تتعلق بظاهرة الدراسة.

  • تحـــــــديد أسئلة المقابلة: وفي تلك الخطوة يحدد الباحث ما ينبغي طرحه من أسئلة على المُستجيبين،

مع أهمية الوضوح الشديد في تلك الأسئلة.

  • تحديد وقت ومكان المقابلة: وفي هذه الخطوة يقوم الباحث بتحديد الوقت والمكان المناسبين لإجراء عملية المقابلة في البحوث العلمية.
  • تســــــجيل الإجـــــــــابات: وهي آخر خطوات المقابلة، وفيها يقوم الباحث بتدوين أو تسجيل جميع ما يسمعه من المبحوثين.
أدوات البحث العلمي المقابلةأدوات البحث العلمي المقابلة

شــــــــروط نجاح المقابلة في البحوث.

يتطلَّب نجاح المقابلة في البحوث ثلاثة شروط محورية، وهي:

  • توافر المعلومات التي يُفتِّش الباحث عنها لدى المفحوصين.
  • تفهُّم المفحوصين لما يطرح الباحث من أسئلة عند المقابلة.
  • وجود الحافز المناسب لدى المفحوصين، وبما يدفعهم للإجابة عن الباحث.

أنـــــــــواع المقابلة في البـــــــــحوث.

تصنيف المقابلة حسب درجة اهتمام الباحث:

  • المقابلة العامة: وفيها يقوم الباحث بالحصول على معلومات مُتكاملة حول الموضوع محل الاهتمام، وتتطلَّب وقتًا زمنيًّا كبيرًا.
  • المقابلة الجزئية: وهي خاصة باستخلاص معلومات جزئية، وهي مرحلة تتبع المقابلة العامة،

حيث يقوم الباحث بتناول جزئيات لم يتمكن من استيفائها بالمقابلة العامة.

تصنيف المقالة حسب المقصد منها:

  • مقابلة علاجية: وفيها يقوم الباحث بعلاج بعض المرضى ممن يُعانون من أمراض نفسية،

ويشيع ذلك النوع من البحوث والدراسات النفسية.

  • مقابلة شخصية: وفيها يقوم الباحث بالتعرف على العوامل المتداخلة، والتي تسبب مشكلة البحث،

وتستخدم تلك المقابلة بحوث الاجتماع وعلم النفس.

  • المقابلة التقييمية: وتُستخدم للتعرف على تأثير بعض أنواع العلاجات النفسية،

وتحتاج لمهارة وخبرة من الباحث.

تصنيف المقالة حسب طبيعة الأسئلة التي يطرحها الباحث:

  • مقابلة مفتوحة: وفيها يقوم الباحث بطرح أسئلة، ولا تُوجد حدود معينة لإجابة المبحوثين،

ويمكن أن يفصلوا ما يرغبون فيه، وهي أسئلة إنشائية.

  • مقابلة مغلقة: وفيها يطرح الباحث أسئلة ويحددها بإجابات كخيارات ينتقي منها المبحوثون،

مثل: موافق، أو غير موافق.. إلخ.

نقد أداة المقابلة في البحوث العلمية:

المميزات:

  • تُساعد المقابلة الباحثين في الحصول على معلومات بأعلى درجات الصحة، كما تُتيح تتبُّع انفعالات المبحوثين.
  • يمكن للباحثين استخدام التقنيات الحديثة؛ من أجل تسجيل كل ما يُجيب عنه أفراد عيِّنة البحث، وهناك وسائل تسجيل سمعي وفيديو لا حصر لها في تلك الفترة، وينبغي أن يُطوِّع الباحث التكنولوجيا الحديثة لصالح دراسته.
  • يمكن عن طريق المقابلة أن يوضح الباحث للمبحوثين طبيعة الأسئلة التي يستعصي عليهم فهمها، وذلك على عكس الاستبيان والاختبارات التي لا تُتيح ذلك.
  • تُعتبر المقابلة مناسبة لفطرة الإنسان بوجه العام؛ فجميعنا نحب أن نتحدث عما بداخلنا، وفي ذلك راحة نفسية كبيرة، بغضِّ النظر عن إجراءات البحث العلمي.
  • تساعد المقابلة في الحصول على كَمٍّ كبير من المعلومات، وبما يُتيح للباحث قاعدة معلوماتية كبيرة يستطيع في ضوئها أن يتوصل لاستنتاجات علمية صحيحة.

العـــيوب:

  • يتطلَّب القيام بالمقابلة مبالغ مادية كبيرة، وترتفع التكلفة كلما وقع اختيار الباحث على عيِّنة دراسية كبيرة الحجم.
  • من بين عيوب المقابلة تطلُّبها خبرات كبيرة في التعامل مع المبحوثين، وتدريبات عملية؛ كي يحصد الباحث المردود الإيجابي.
  • يعتمد نجاح المقابلة في البحوث العلمية على مدى توافر الرغبة لدى مفردات عيِّنة البحث في الإدلاء بأقوالهم، ووفقًا لما يُمليه الباحث.
  • تخضع المقابلة لعديد من العوامل التي يُمكن أن تُغيِّر من النتائج، فعلى سبيل المثال قد ينتاب بعض المبحوثين شعور بالتوتر، وعند استجوابهم يظهرون خلاف الحقيقة، أو قد يُدلون بأقوال تُرضي الباحث.
  • تحتاج المقابلة لوقت زمني كبير من أجل القيام بها، وذلك يُطيل من مدة إعداد البحث، وعلى العكس من ذلك نجد أدوات بحث علمي أخرى تتخطَّى تلك السلبية، مثل الاستبيان، والاختبارات.

بعض النصائح والارشادات المهمة في أدوات البحث العلمي المقابلة :

  • من المهم أن يُقابل الباحث المفحوصين بشكل مبدئي، ويُحاول أن يكسب ثقتهم، وبما يضمن له تعاونهم وإجابتهم عند طرح الأسئلة، ومن المفضل ووفقًا لمقتضيات أخلاقيات الباحث العلمي أن يحصل الباحث على موافقة كتابية من الأشخاص المفحوصين.
  • ينبغي على الباحث أن يوضح لجماعة المفحوصين أهمية البحث والهدف من القيام به، وحجم العيِّنة المُختارة.
  • من المهم أن يدرس الباحث إشكالية البحث بتمعُّن، وكذا التعرف على طبيعة شخصيات المبحوثين قبل اللقاء.
  • يجب على الباحث أن يقوم بتسجيل جميع المعلومات والبيانات، التي يحصل عليها من مفردات البحث في التو واللحظة قدر المستطاع؛ من أجل تجنُّب النسيان.
  • ينبغي على الباحث أن يُحافظ على سرية البيانات والمعلومات، التي يحصل عليها من المفحوصين، وطمأنتهم بخصوص ذلك.
  • يجب على الباحث أن يتجنَّب طرح الأسئلة الموجهة التي تُرضيه، حيث إن ذلك يُعتبر عدم موضوعية وتحيُّزًا شخصيًّا.
  • ينبغي أن يرتدي الباحث الملابس المناسبة غير المُبتذلة؛ حيث إن مظهر الباحث له دور في تحقيق الأريحية لجماعة المبحوثين، وعلى حسب عادتهم وتقاليدهم.
  • ينبغي أن يستعدَّ الباحث للمقابلة؛ من خلال وضع قائمة بالأسئلة التي يرغب في توجيهها، مع أهمية انتقاء الكلمات بكل دقَّة؛ حتى يسهل فهمها، وخاصة في ظل وجود مفحوصين لا يتوافر لديهم القدر الكافي من التعليم.
  • يجب على الباحث أن يُوفِّر جوًّا من الهدوء عند التقائه بالمُستجيبين؛ حتى لا يكون هناك أي مؤثر خارجي يعوق الحصول على الإجابات المرجوة.
  • من المهم أن يشكر الباحث مجموعة المبحوثين بعد انتهاء المقابلة، وحبَّذا لو خصَّص جزءًا في بند الشكر والتقدير لتوجيه المديح لأفراد العيِّنة عند صياغة البحث العلمي بصورة كتابية.

وفي خاتمة مقالنا (أدوات البحث العلمي المقابلة) نوَدُّ إعلامكم بوجود مجموعة لا حصر لها من الخدمات التعليمية المُقدَّمة من جانب موقع مبتعث للدراسات والاستشارات الأكاديمية؛ وبأسعار متميزة.

((اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على سيِّدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلِّم)).

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

Leave a Comment