فحص الاقتباس العلمي والأدبي

No Comments

الاقتباس قد يكون أحيانًا ضرورة علمية ملحة، وقد يكون جريمة علمية يُعاقب عليها القانون، فالاقتباس العلمي أو الانتحال العلمي والمشهور في الأوساط الأدبية باسم “Plagiarism” هو أحد أكثر الظواهر انتشارًا بين الباحثين والدارسين ممن يعملون في المجال الأدبي والعلمي، وهي بلا شك تعتبر إساءة كبيرة لأحد السمات الأساسية في الباحثين العلميين ألا وهي “الأمانة العلمية”، لتظهر عملية فحص الاقتباس لكشف أي اقتباسات غير قانونية.

ومع ذلك فأحيانًا يكون الاقتباس أمرًا ضروريًا يحتاج إليه الباحث لدعم بحثه أو دراسته، وهناك اقتباسات مسموح بها لكن بشروط أهمها بكل تأكيد هو أن ينسب الباحث هذا الاقتباس لصاحبه، لذا يرغب الكثيرين في عمل فحص الاقتباس على أي بحث أو دراسة جديدة لمعرفة نسبة الاقتباس الموجودة بها، والتأكد من أن هذه الدراسة هي ملك بالكامل لصاحبها وعدم انتحاله أي أفكار أو رؤى أو تعبيرات معينة دون نسبتها لصاحبها.

أشهر أنواع الاقتباسات العلمية والأدبية

قد يحتاج الباحث العلمي أو الدارس أو من يقوم بعمل أي دراسة في مجال ما إلى الاقتباس سواء من دراسات أخرى أو من مصادر ومراجع مختلفة، سواء الاقتباس بشكل حرفي أو بشكل بسيط غير حرفي مع بعض التغييرات، وربما يقصد الباحث أن يقوم بعمل الاقتباس لكي يؤكد فكرته أو أمر معين في دراسته وبحثه، وقد لا يقصد ذلك لكنه يكتشفه عن طريق فحص الاقتباس والذي يظهر نسبة الانتحال والاقتباس بشكل واضح.

لذا يُنصح بأن يتوخى أي باحث أو دارس الحذر إذا احتاج لعمل اقتباس، وألا يزيد من هذا الاقتباس مع الذكر الواضح لصاحبه ونسبته إليه حتى لا يقع في السرقة الأدبية وربما يعاقب على ذلك عقوبات تختلف حسب النسبة التي يظهرها فحص الاقتباس للبحوث والرسائل والدراسات العلمية والأدبية وغيرها، وهناك أنواع عديدة للإقتباسات نذكر أهمها فيما يلي:

الاقتباس النصي

قد يقتبس الباحث أو الدارس نصًا لكاتب آخر، وينقله بشكل حرفي دون أي تغيير فيه، وهو نوع شهير من الاقتباسات ويكون سهلاً للغاية في اكتشافه إذا ما تم عمل فحص الاقتباس على هذا البحث أو الدراسة، والغرض الأساسي من هذا النوع هو تأكيد صحة فرضية معينة لصاحب الدراسة أو يحاول إثبات خطأ الفرضية التي فرضها الباحث الآخر الذي تم منه الاقتباس، ولهذا الاقتباس شروط معينة أهمها التأكد أن هذا الاقتباس يعود فعلاً لهذا الباحث ويجب وضع علامات القوسين () إذا كان الاقتباس بشكل غير حرفي تمامًا، أما إذا كان حرفيًا فيجب وضع علامات ” “، وأن يتم تمييز هذا النص بجعله بحجم أصغر مثلاً.

الاقتباس الملخص

في هذا النوع من الاقتباس، قد لا تتمكن عملية فحص الاقتباس من كشف نسبة الاقتباس بشكل صحيح، وذلك لأن الباحث أو الدارس يقوم بعمل تلخيص وإيجاز لما يحتاج أن يقتبسه من بحث أو دراسة أو مرجع آخر، حيث يمكن أن يقوم بشرح استنتاج أو تصور معين لأحد الباحثين السابقين ولكن بأسلوب مميز يجعله يحافظ على تفرد بحثه وعدم إظهار أي اقتباسات، فهو يأخذ فقط بعض المعلومات أو الصفحات ويلخصها جيدًا بما يحتاجه البحث أو الدراسة الخاصة به، ولكن هذا لا يلغي أهمية ذكر مصدر هذه الاقتباسات ونسب المعلومات والاستنتاجات لصاحبها.

أدوات وبرامج فحص الاقتباس العلمي والأدبي

قد يبدو الأمر هينًا وسهلاً لدى أولئك من ضعفاء النفوس ومن لا يمتلكون العلم الكافي ولا المعرفة الحقيقية للقيام بعمل أبحاث ورسائل أدبية وعلمية ترجع ملكيتها بالكامل لهم، لكن الأمر صعب للغاية على من تتم سرقة أعمالهم البحثية والأدبية، فمثل هذه الأبحاث والأعمال العلمية والأدبية تكون نتاج مجهود كبير، ليأتي بعض المنتحلين والسارقين ويقتبسون من أعمالهم ربما بشكل حرفي دون ذكر المصدر تمامًا بل يقوم البعض بنسبة هذه الأعمال بالكامل لهم، لذا سعى العديد من المطورين والمبرمجين إلى توفير برامج تقوم بعمل فحص الاقتباس بشكل رائع، لتكشف نسبة الاقتباس والانتحال في أي عمل أدبي أو بحث علمي، وهناك مواقع وبرامج بتكلفة عالية الثمن تمتلكها أشهر الجامعات وأماكن البحوث والدراسات، لكن يتوفر أيضًا برامج ومواقع تتيح فحص الاقتباس بشكل مجاني تمامًا، وفيما يلي أهم هذه البرامج والأدوات:

 checkforplagiarism

يعتبر هذا الموقع من أشهر أدوات الانتحال العلمي التي توفر إمكانية فحص الاقتباس، ويتم ذلك من خلال رفع الملف الموجود به محتوى البحث أو الرسالة التي ترغب في التحقق منها، وبعدها يبدأ الموقع في فحص هذا الملف ومن ثم إرسال التقرير إلى البريد الإلكتروني الذي تقوم بتزويد الموقع به، حيث يحتوي هذا التقرير على نسبة الاقتباس، مع توفر تقرير آخر مفصل لكنه باشتراك مدفوع للموقع.

Plagiarisma

أحد أفضل أدوات فحص الاقتباس بأكثر من لغة بما فيهم اللغة العربية، وسيكون كل ما عليك هو نسخ النص ولصقه في مربع للتحقق خاص بالموقع، أو يمكنك رفع الملف نفسه بالكامل أو وضع رابط المحتوى، لتتم عملية التحقق بمنتهى الدقة، ويمكنك استخدام هذا الموقع للتحقق من المقالات والكتب والرسائل والأبحاث وغير ذلك.

Plagtracker

هذه الأداة تتيح لك عملية التحقق من نصوص تصل إلى 5000 كلمة بشكل مجاني، ويتميز هذا الموقع بكونه ذو واجهة استخدام جذابة للغاية، وهذ أداة جيدة من أجل فحص الاقتباس من خلال تقرير يتطلب تقريبًا 30 دقيقة حتى يتم تجهيزه وإرساله لك عبر بريدك الإلكتروني لكي تعرف نسبة الاقتباس الموجودة في النص الذي وضعته.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

All Website Tags

أجزاء رسالة الماجستير أدوات البحث العلمي أدوات البحث العلمي العينة، الاستبيان، المقابلة، الملاحظة أساسيات البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي doc أهمية نشر الأبحاث ادوات البحث العلمي الأبحاث العلمية البحث العلمي التعليم عن بعد الدراسات الأكاديمية الدراسات السابقة في البحث العلمي الدورات التدريبية الماجستير الماجستير الأكاديمي الماجستير المهني المجلات العلمية المجلات العلمية المحكمة المجلات المحكمة خطة بحث تربوي خطة بحث جاهزة خطة بحث ماجستير خطوات البحث العلمي دراسة الماجستير دراسة الماجستير عن بعد رسائل الماجستير رسائل ماجستير شروط النشر في المجلات العلمية شروط دراسة الماجستير عناوين رسائل ماجستير عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه فوائد دراسة الماجستير كتابة رسالة الماجستير ماهو الماجستير والدكتوراه مجلات علمية لنشر البحوث مقدمة بحث علمي مناهج البحث العلمي منهجية البحث العلمي نشر الأبحاث نصائح قبل دراسة الماجستير نموذج اعداد خطة البحث المقترحة لدرجة الماجستير والدكتوراه نموذج خطة البحث العلمي pdf نموذج خطة بحث بكالوريوس نموذج خطة بحث ماجستير

Leave a Comment