رسائل دكتوراه في الاقتصاد

No Comments

من بين الكثير من العلوم التي تتعلق بعالم الأعمال، فإن الاقتصاد يحتل مكانة متميز للغاية، فهو عصب الإدارة المالية بلا شك، ولذلك فهو يحظى بشعبية بين الطلاب.

حيث يرونه مجال مرتبط بعالمنا بشكل أساسي، ومن هنا يستمد هذا المجال أهميته، أما عن علم الاقتصاد عمومًا فهو ينقسم إلى قسمين الأول يهتم بالاقتصاد الصغير أو المحدود مثل المشاريع الصغيرة والثاني يتجاوز ذلك ليدرس الاقتصاد الوطني أو القومي.

ومن هنا تأتي أهمية الدكتوراة في هذا العلم، حيث يتطلب الاقتصاد الإحاطة بكل ما هو جديد في المجال ومواكبة كل التغيرات سواء في القوى الاقتصادية ورؤوس الأموال، وهو ما يجعل من الدكتوراة أمر ضروري، ولذلك سنتحدث عن رسائل دكتوراه في الاقتصاد وكل ما يتعلق بها.

في الواقع حينما يبلغ طالب الاقتصاد مرحلة معينة سرعان ما يجد نفسه على أعتاب مرحلة أصعب يجب أن يخوضها، تحديدًا في الحياة الأكاديمية، فبعد دراسة شاقة خلال مرحلة البكالوريوس.

يبدأ الطالب في التحضير للماجستير ومن ثم الدكتوراة لمدة تتراوح بين 3-5 سنوات.

وتعتبر أهمية الدكتوراة بجانب ضرورتها العلمية لتجعل الطالب على اطلاع بكل ما هو جديد في العلم، فهي أيضًا لها مردود إيجابي على المركز الوظيفي والراتب بالضرورة.

ولذلك يمكننا الجزم أن المتقدم بأي من رسائل دكتوراه في الاقتصاد يستفيد من أمرين الأول استفادة علمية كبيرة في علم متغير ومتشعب، والأمر الثاني المنزلة الوظيفية المرموقة.

نصائح قبل تحضير الدكتوراه في الاقتصاد

من خلال ما ذكرنا يتضح أن هذا العلم المتشعب والمتغير يشكل صعوبة بلا شك للعديد من الطلاب أثناء تحضير الدكتوراة، وسنذكر بعض تلك الصعوبات وكيفية التغلب عليها، حيث:

أول ما قد يتعرض إليه طالب الدكتوراة أو حتى الماجستير في علم الاقتصاد هو تعدد المصادر والمراجع اللازمة لإتمام البحث، والتي تجعل من البحث حول أي موضوع مهما كان دقيق غاية في الصعوبة ويحتاج للكثير من الوقت.

ربما يتعرض الطالب للعديد من الأخطاء النحوية أو الإملائية.

كما تعتبر أكبر مشكلة تواجه الطالب هي عدم قدرته على تحديد عنوان أو موضوع الرسالة

ولنتناول مشكلة تلو الأخرى، حيث أن مشكلة تعدد المصادر يمكن التغلب عليها من خلال:

تحديد العناصر التي ستبحث فيها بعد اختيار رسالة مناسبة من رسائل دكتوراه في الاقتصاد

وبعد فهرسة المصادر وربطها بالعناصر المحدد جيدًا يأتي الدور على مراجعة تلك المصادر العديدة وانتقاء أيهم مرتبط بالعنصر المنتمي إليه مباشر، فهذا يقلل الوقت بشكل كبير، كما يزيد الفعالية

أم بالنسبة لمشكلة الأخطاء الإملائية أو النحوية فهي في الواقع مشكلة تواجه العديد من الطلاب ليس في علم الاقتصاد وحسب بل طلاب الماجستير والدكتوراه في معظم العلوم، وحلها يمكن بدراسة اللغة التي ستكتب الرسالة بها.

فهذا في الواقع الحل الوحيد لجعل أي من رسائل دكتوراه في الاقتصاد متميزة. أما المشكلة الأخيرة هي الأهم، وهي اختيار عنوان او موضوع في علم متفرع.

ما تحتاجه لرسالة دكتوراه ناجحة في الاقتصاد

يمكننا الجزم أن أهم ما في رسالة الدكتوراة الناجحة هو المضمون، فاختيار موضوع لم اختياره من قبل أم مهم للغاية فيما يتعلق برسالة الدكتوراة، ولذلك سنقدم لك عدة موضوعات يمكنك أن تختار منها أو تعتبرها مدخل لفكر جديد تبحث حوله:
  • دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية
  • تنمية الصناعات المتوسطة، إيجاد حلول لتمويلها
  • دور التعليم الأسري في العملية التنموية
  • النتائج المترتبة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تنمية الموارد البشرية
  • الأسباب الاقتصادية فوراء تشرد الأطفال، وكيفية القضاء أو الحد من ذلك
  • الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هجرة داخلية بين المدن أو بين الريف والمدينة
  • الاستثمار السياحي وأثر على الناتج المحلي

أمور مهمة تتعلق برسائل دكتوراه في الاقتصاد

عليك أن تتحرى أمرين مهمين فيما يتعلق برسائل دكتوراه في الاقتصاد أولهما هو ألا تتقيد بنطاقك الجغرافي، بمعنى أنه يمكنك أن تجري بحثك عن الاقتصاد اليمني او اللبناني أو أي دولة ولا يشترط الدولة التي تتقدم بالرسالة في إحدى جامعتها، الأمر الثاني هو مراعاة إحداث الفارق أو الإضافة برسالتك، بمعنى ألا تكون رسالتك مجرد رسالة أو بحث لا يضيف معلومات جديدة لهذا المجال المتغير.

فإنك من خلال مراعاة ذلك يمكنك أن تضمن رسالة ناجح إلى حد كبير، كما أنه عليك التذكر الاهتمام بعرض الإحصائيات في صورة مخططات مما يسهل فهم النتائج التي توصلت إليها، وهذا بالطبع يضفي رونق خاص لرسالتك.

والآن إذا اخترت مثلًا موضوع لرسالتك عن أثر عجز الموازنة العامة للدولة والآثار السلبية لها، فإنك تخطط مصادرك وتقوم بفهرستها وفقًا للعناصر التي حددتها مسبقًا.

ومن ثم تبدأ في البحث، وتراعي الأخطاء الإملائية والنحوية، ومن ثم تراعي أيضًا التجارب سواء الحسابية أو الميدانية.

ولابد أن تتأكد من أن تدعم نظريتك بالنتائج العملية لها مع تمثيل كل من النتائج النظرية والعملية بالمخططات لتوضيح مدى دقة نظريتك، فإن إن اتبعت كل ذلك تأكد أن ستحصل على واحد من أفضل رسائل دكتوراه في الاقتصاد.

وختامًا، نكون بذلك قد أنهينا موضوعنا عن عمل رسائل دكتوراه في الاقتصاد ، فهو مجال حيوي ومهم وسبق وأن تم عمل رسائل علمية كثيرة ومهمة للغاية أصافات الكثير لعلم الاقتصاد.

وقد تناولنا في هذا الموضوع بعض أهم النصائح قبل البدأ في عمل رسالة دكتوراه في مجال الاقتصاد وأيضًا الاحتياجات والمتطلبات لصاحب الرسالة لكي يقوم بتحضير رسالته على أكمل وجه، مع الإشارة لأمور مهمة تتعلق برسائل الدكتوراه بشكل عام.

عن المدونة

مدونة موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة تهدف الى انماء ثقافة الزائر بكل ما يختص بالمجال الاكاديمي و الدراسات العليا و مساعدة الطلاب من مختلف المراحل الدراسية. يشرف على المدونة اكادميين و مختصين بمجال الدراسة الجامعية و التعليم

اطلب خدمة 

تواصل معنا الآن لطلب الخدمة التي تبحث عنها من مجموعة خدمات موقع رسائل الماجستير و الدكتوراة

Subscribe to our newsletter!

More from our blog

See all posts
No Comments

All Website Tags

أجزاء رسالة الماجستير أدوات البحث العلمي أدوات البحث العلمي العينة، الاستبيان، المقابلة، الملاحظة أساسيات البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي أنواع مناهج البحث العلمي doc أهمية نشر الأبحاث ادوات البحث العلمي الأبحاث العلمية البحث العلمي التعليم عن بعد الدراسات الأكاديمية الدراسات السابقة في البحث العلمي الدورات التدريبية الماجستير الماجستير الأكاديمي الماجستير المهني المجلات العلمية المجلات العلمية المحكمة المجلات المحكمة خطة بحث تربوي خطة بحث جاهزة خطة بحث ماجستير خطوات البحث العلمي دراسة الماجستير دراسة الماجستير عن بعد رسائل الماجستير رسائل ماجستير شروط النشر في المجلات العلمية شروط دراسة الماجستير عناوين رسائل ماجستير عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه فوائد دراسة الماجستير كتابة رسالة الماجستير ماهو الماجستير والدكتوراه مجلات علمية لنشر البحوث مقدمة بحث علمي مناهج البحث العلمي منهجية البحث العلمي نشر الأبحاث نصائح قبل دراسة الماجستير نموذج اعداد خطة البحث المقترحة لدرجة الماجستير والدكتوراه نموذج خطة البحث العلمي pdf نموذج خطة بحث بكالوريوس نموذج خطة بحث ماجستير

Leave a Comment